عاجل

تقرأ الآن:

ميوزيكا 17: في مهرجان سالزبورغ نهاية حزينة لرائعة بيتهوفن "فيديليو"


موسيقي

ميوزيكا 17: في مهرجان سالزبورغ نهاية حزينة لرائعة بيتهوفن "فيديليو"

In partnership with

ابرز ما تضمن مهرجان سالزبورغ لهذا العالم النسخة الجديدة المعدلة لرائعة بيتهوفن “فيديلو”.

على المسرح التينور الالماني يوناس كاوفمان وقف ليقوم بدور فلوريستان السجين السياسي، الذي تدور حوله احداث تحفة بيتهوفن.

اما الموسيقى فقد عزفتها اوركسترا فيينا بقيادة المايسترو فرانز ويلسير موست.

هذه الاوبرا التي تنشد للحرية والانسانية كانت الاوبرا الوحيدة التي كتبها بيتهوفن. وعنها تحدث التينور كوفمان قائلاً: “طريقة عزف وتوزيع الموسيقى كانت رائعة. كأن بيتهوفن يمسك بيدك ويسير معك خطوة بخطوة ليقودك نحو السجن، الى اكثر الاماكن ظلاماً ورطوبة ورعباً، حتى تصل الى اكثر الحصون حلكة ، الى زنزانة فلورستان”.

“فيديليو” استلهمها بيتهوفن من قصة حقيقية وقعت خلال الثورة الفرنسية. وكتبها عام 1805. فيها تحاول البطلة ليونور البطلة انقاذ زوجها السجين.

السوبرانو الكندية ادريان بيزونكا جسدت هذا الدور الذي وجدته مشوقاً واضافت “غالباً ما تتضمن ادوار النساء الإغماء والانهيار وبالطبع الموت، ومعظمنا يموت… لذلك هذا الدور مشوق حقاً … لانه مختلف ويظهر الشجاعة والقوة”.

هذه الاوبرا اختلفت في نهايتها عن التحفة الاساسية لبيتهوفن التي خلص فيها الى نهاية سعيدة.

كاوفمان استغرب صوت فلورستان اذ يبدو وهو يؤديه في صحة جيدة في حين انه سجين وقد وجد “صعوبة مع صوت فلورستان”

واضاف “في هذه الاوبرا، قررنا مع المخرج كلاوس غوث ان يكون فلورستان رجلاً مكسوراً. سنوات الوحدة والعذاب خلفت آثارها عليه. لم يعد يعرف زوجته ليونيور. كما لم يعد بمقدوره تحرير نفسه من القيود الرمزية الموجودة في رأسه”.

السوبرانو بيزونكا وجدت ايضاً صعوبة في تأدية صوت ليونور مشيرة الى ان “بيتهوفن كتب لصوتي التينور والسوبرانو وكأنما كتب لآلات، كالبوق والكمان. لكن بعض الاحيان الصوت البشري لا يملك هذا الكمال وهنا مكمن التحدي. اعتقد ان فيردي وشتراوس او فاغنر كتبوا بطريقة اكثر طبيعية. اما بيتهوفن فكتب مع زاويا حادة وهذا اكثر صعوبة”.

ويجد كاوفمان ان “بيتهوفن كان صاحب رؤيا في اوجه عدة وايضاً فيما يتعلق بالحرية والسلام على الارض. كل ذلك لم نتمكن من اتمامه بعد سنوات عدة. سابقاً كان ذلك وهماً بالطبع، لكنه استمر برؤياه من خلال موسيقاه الممزوجة بالعاطفة والشغف والاصرار والحماس”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أوبراليا 2015 : متعة الغناء الأوبرالي والجوائز للمتميزين

موسيقي

أوبراليا 2015 : متعة الغناء الأوبرالي والجوائز للمتميزين