عاجل

تقرأ الآن:

باريس وبرلين تدعوان لتضافر الجهود الأوروبية لإيجاد حل لأزمة المهاجرين


العالم

باريس وبرلين تدعوان لتضافر الجهود الأوروبية لإيجاد حل لأزمة المهاجرين

مسألة المهاجرين المتفاقمة بشكل غير مسبوق، تصدرت أولويات لقاء وزيري داخلية فرنسا وألمانيا في برلين، الذين دعيا الأوربيين للتضامن بشأن هذا الملف. وأعلنا عن لقاء أوروبي منتصف أكتوبر/ تشرين الأول يقام في باريس بهدف إيجاد حل لأزمة المهاجرين، ويتبعه لقاء آخر في برلين.

توماس ديميزير وزير الداخلية الألماني : “مانقوم به ليس التشكيك باتفاق شنغن، بل حماتيه. لتحقيق هذا علينا تغيير عدد من الأشياء في أوروبا.”

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف : “يجب تسجيل جميع المهاجرين وأخذ بصماتهم. عليهم اتباع الإجراءات التي وضعت في اتفاقية دبلن. المشكلة لاتكمن في القوانين، بل المشكلة تأتي من عدم الالتزام بالقوانين.”

في إطار تكثيف الجهود للتعامل مع المهاجرين، وقع وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف ونظيرته البريطانية تيريزا ماي الخميس اتفاقاً لتعزيز التعاون في مكافحة مهربي البشر عند نفق المانش الواصل بين البلدين. ينص الاتفاق على مضاعفة الإجراءات الأمنية بإقامة مركز مراقبة مشترك عند كوكل المدخل الفرنسي للنفق.

لإيجاد حل للأزمة من جذورها تتم التحضيرات لعقد قمة أوروبية في مالطا تدرس التعاون مع الدول الأفريقية لوضع حد لدفق المهاجرين الذين يعبرون المتوسط.

أزمة المهاجرين وصلت حداً قياسياً هذا العام، فعدد الذين بلغوا شواطئ القارة العجوز فاق مئة ألف مهاجر.