عاجل

تقرأ الآن:

مقدونيا: قوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق اللاجئين على حدودها مع اليونان


اليونان

مقدونيا: قوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق اللاجئين على حدودها مع اليونان

استعملت قوات الأمن المقدونية الغاز المسيل للدموع لتفريق جموع اللاجئين الذين يحاولون دخول أراضيها عبر حدودها مع اليونان.
حيث يتواجد الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين العالقين في نقاط العبور بين البلدين مثل نقطة إيدوميني اليونانية وغيفجيليجا في فيروم المقدونية.
يأتي ذلك بعد منع السلطات المقدونية اللاجئين من المرور.

أحد اللاجئين:
“لقد أطلقوا علينا النار اليوم! لقد أطلقوا علينا النار! رأيتهم!”

يأتي المهاجرون عبر البحر من تركيا إلى سواحل اليونان، ليعبروا منها إلى مقدونيا. حيث يتوجه معظمهم إلى دول أوروبا الشمالية والغربية.

عدد اللاجئين العابرين من غيفجيليجا قارب 2000 لاجئ في اليوم قبل أن تتخذ الحكومة المقدونية تلك الإجراءات.

وكانت الحكومة قد أعلنت الخميس حالة الطوارئ والاستعانة بالجيش لمواجهة تدفق اللاجئين عبر أراضيها.
كما وجهت الأربعاء نداءاً إلى الدول المجاورة لمساعدتها في نقل اللاجئين وتأطيرهم، ذاكرة أن “الوضع يثير القلق”.