عاجل

تقرأ الآن:

آلاف المهاجرين يدخلون مقدونيا بعد إطلاق الشرطة المقدونية للغاز المسيل للدموع


مقدونيا

آلاف المهاجرين يدخلون مقدونيا بعد إطلاق الشرطة المقدونية للغاز المسيل للدموع

بالغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت حاولت السلطات المقدونية الجمعة إجبار المهاجرين العودة إلى اليونان التي جاؤوا منها. معظم المهاجرين سوريون وبعضهم من أفغانستان والعراق، عشرة منهم على الأقل أغمي عليهم بسبب هذه الموجهات العنيفة التي وقعت في مدينة غيفغليا الحدودية مع اليونان.

الشرطة المحلية في مقدونيا كانت تسلم المهاجرين وثائق مؤقتة تتيح لهم مواصلة رحلتهم نحو الشمال وصولاً للمجر العضو في الاتحاد الأوروبي، غير أن بعض المهاجرين أكدوا للوكالة الفرنسية للأنباء بأن عملية التسجيل أوقفت.

وزارة الداخلية المقدونية بدورها قالت إنهم يُدخلون المهاجرين من اليونان ضمن أعدادٍ يمكنهم معها توفير وسائل النقل والرعاية للمهاجرين.

يقول مهاجر أتٍ من مدينة حلب السورية: “أخبرونا أن الجميع سيدخلون إلى مقدونيا. الجميع سعداء بذلك. لدينا عائلات، ونساء حوامل كنَّ ينزفن، الوضع كان بغاية السوء لمدة يومين أو ثلاثة.”

معظم المهاجرين الذين يدخلون مقدونيا من اليونان ينشدون الوصول إلى صربيا و من ثم المجر ومنها إلى البلدان الأكثر ثراء في شمال وغرب أوروبا. السلطات المقدونيا قالت إن الأعداد في تزايد كبير و إنها سجلت 40 ألف مهاجر خلال الشهرين الماضيي.

المجر بدورها شرعت ببناء سياج على حدودها مع صربيا لوضع حدد لتدفق المهاجرين المتزايد.

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين دعت الاتحاد الأوروبي إلى فتح قنوات قانونية تتيح للمهاجرين التمتع بالحماية في أوروبا.