عاجل

حالة من الفوضى على الحدود بين اليونان ومقدونيا، الشرطة وجدت نفسها عاجزة عن السيطرة عن الوضع بسبب الأعداد الكبيرة للاجئين الذين يوجد بينهم عائلات وأطفال والذين يرغبون في الانتقال إلى دول غرب أوربا. مئات المهاجرين، بينهم الكثير من السوريين الفارين من الحرب، تمكنوا من عبور الحدود.

ولم تمنع القنابل المسيلة للدموع والهروات التي استخدمتها الشرطة المهاجرين غير الشرعيين من عبور الحدود. سكوبي أعلنت حالة الطوارئ في العشرين من آب-أغسطس، إذ أغلقت حدودها لفترة قصيرة في محاولة للتعامل مع وصول ألفي مهاجر يوميا، في طريقهم إلى صربيا ثم إلى منطقة شنغن.

No Comment المزيد من