عاجل

تقرأ الآن:

إشادة بأبطال افشال محاولة الاعتداء على قطار تاليس أمستردام-باريس


فرنسا

إشادة بأبطال افشال محاولة الاعتداء على قطار تاليس أمستردام-باريس

استمرار التحقيقات في فرنسا وفي بلجيكا حول محاولة الاعتداء على ركاب قطار “تاليس“، الذي كان يقوم برحلة بين أمستردام وباريس. آخر الصور التي تداولتها وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي أظهرت لحظات سيطرة رجال على مطلق النار. الصور أظهرت أيضا آثار دم على نافذة القطار.

وقد تمّ التعرف رسميا على هوية المشتبه باطلاقه النار، والذي تبين في وقت سابق أنه زار سوريا وكان معروفا لدى أجهزة الاستخبارات الفرنسية والاسبانية. المشتبه به مواطن مغربي ويدعى أيوب الخزاني، وقد أكدت الاستخبارات الاسبانية أنه ينتمي إلى التيار الاسلامي المتطرف. وتمّ التعرف على الشاب الذي سيبلغ السادسة والعشرين في الثالث من أيلول-سبتمبر عبر عناصر مادية عدة بينها بصماته الرقمية. ويخضع المشتبه به للاستجواب من قبل مسؤولين في دائرة مكافحة الارهاب قرب باريس.

الرحلة بين أمستردام وباريس كادت أن تتحول إلى مذبحة حقيقية لولا تدخل الأميركي سبنسر ستون الذي ألقى بنفسه على مطلق النار واصيب بسكين على مستوى اليد، لينقذ حياة مسافر تعرض لطلق ناري، تدخل كريس نورمان، وهو بريطاني مقيم في فرنسا كان له أثرا إيجابي.

“رأيت شخصا يحمل على ما أعتقد آي-كا سبعة وأربعون، على أي حال كان نوعا من مدفع رشاش. أول رد فعل لي كان الجلوس والتخفي. سمعت شخصا، كان أميركيا وقال: اذهب واقبض عليه وقال آخر: لا تفعل ذلك يا صديقي، عندئذ قلت إنها فرصتنا الوحيدة للتحرك معا في إطار فريق وحاولت السيطرة على الارهابي”.

وكان إلى جانب هؤلاء العسكري في الحرس الوطني الأميركي، والعائد من مهمة في أفغانستان: ألكسندر سكارلاتوس وصديق طفولته، أنتوني ساندلر، وكانوا يقومون بقضاء عطلة في فرنسا. الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند سيستقبل هؤلاء الأبطال الاثنين في قصر الإيليزيه.