عاجل

تقرأ الآن:

سيول لن توقف البث بمكبرات الصوت على الحدود اذا لم تقدم بيونغ يانغ اعتذارا


كوريا

سيول لن توقف البث بمكبرات الصوت على الحدود اذا لم تقدم بيونغ يانغ اعتذارا

كوريا الجنوبية لا تنوي ايقاف البث الدعائي بمكبرات الصوت على الحدود مع كوريا الشمالية إذا لم تقدّم هذه الأخيرة اعتذارا، تلك هي التصريحات التي أدلت بها الرئيسة بارك غوين هيه خلال اجتماع مع مستشاريها. بارك غوين هيه أعربت عن أملها في أن تثبت بيونغ يانغ حسن نيتها وأن لا تقدم على استفزازات جديدة، مضيفة أنّ الجارة كوريا الشمالية تسببت في الأزمة الحالية من خلال أنشطة استفزازية.

“إننا بحاجة إلى اعتذار واتخاذ تدابير لمنع تكرار هذه الاستفزازات وهذا الوضع المتوتر الواضح وإلا فسوف تتخذ الحكومة الخطوات المناسبة وسوف يستمر البث عبر مكبرات الصوت فيها“، أكدت رئيسة كوريا الجنوبية.

الأزمة الحالية بين الكوريتين نشبت بداية آب-اغسطس حين اصيب جنديان كوريان جنوبيان بجروح في انفجار ألغام مضادة للافراد، وهو الحادث الذي اتهمت سيول بيونغ يانغ بالضلوع فيه. وردا على ذلك أعادت سيول تشغيل مكبرات صوت تبث دعاية ضد نظام كوريا الشمالية على الحدود بين الدولتين، وذلك بعد أحد عشر عاما من توقفها. وقد نفت بيونغ يانغ أن يكون لها أدنى دور في قضية الألغام ووجهت انذارا لكوريا الجنوبية لانهاء هذه “الحرب النفسية” مهددة بعمليات انتقامية عسكرية إذا لم تستجب سيول.

واستؤنفت مفاوضات سلام بين البلدين السبت في بلدة بانمونجوم الحدودية حيث وقع وقف اطلاق النار في نهاية الحرب بين الكوريتين بداية خمسينيات القرن الماضي لكنها لم تسفر عن نتيجة وعلقت ليل السبت الأحد. الخبراء يعتبرون أنّ تقريب وجهات النظر بين الكوريتين يبدو مهمة شاقة في ظل حالة التأهب القصوى لجيشي البلدين ونشرهما قوات على الحدود التي شهدت تبادلا للقصف المدفعي من قبل.