عاجل

عاجل

ميركيل وهولاند يدعوان إلى سياسة أوروبية موحَّدة بشأن الهجرة واللجوء

المستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يدعوان من برلين إلى توحيد الجهود ووضع سياسة أوروبية مُشترَكة ومنسجمة لمواجهة معضلة النزوح والهجرة خارج الأُطُر القانونية.

تقرأ الآن:

ميركيل وهولاند يدعوان إلى سياسة أوروبية موحَّدة بشأن الهجرة واللجوء

حجم النص Aa Aa

بعد اللقاء الذي جمعهما في برلين، المستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يدعوان إلى توحيد الجهود ووضع سياسة أوروبية مُشترَكة ومنسجمة لمواجهة معضلة النزوح من بؤر التوتر العسكري والهجرة خارج الأُطُر القانونية مع التمييز بين الاثنين.

آنجيلا ميركيل جددت بحزم، بهذه المناسبة، استنكارها للمظاهرات العنصرية التي نظمها اليمين المتطرف والنازية الجديدة في بلادها خلال الأيام الأخيرة رفضًا للمهاجرين والنازحين مؤخرا والتي تحولت إلى أعمال شغب.

وقالت ميركيل بهذا الصدد:

“لقد كانت أجواء عدائية وعنصرية لا يمكن القبول بها أبدا. الطريقة التي حاول عبْرها اليمينيون المتطرفون والنازيون الجدد توجيه رسائل الكراهية طريقة مُقرِفة. إنه أمر مُخْزٍ أن يتعاطف مواطنون، وحتى عائلات مرفوقة بأبنائها، مع مثل هذه التصرفات ويدعموها”.

موجة غير مسبوقة من اللاجئين من بؤر الصراع في الشرق الأوسط والراغبين في الهجرة لأسباب اقتصادية واجتماعية خارج الأُطُر القانونية تتدفق على أوروبا بشكل لم يُعرَف له مثيل منذ أكثر من نصف قرن.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قال هو الآخر بشأن الهجرة والنزوح خلال الندوة الصحفية التي نظمها برفقة آنجيلا ميركيل في العاصمة الألمانية برلين:

“إنها مسؤولية لا يمكن تركُها لدولة معينة لوحدها بل هي مسؤولية كل أوروبا. ونحن نعي جيدا التوترات التي قد يتسبب فيها هذا الأمر. وأتقاسم بشكل كامل مع ما آنجيلا ميركيل تصريحاتها بشأن ما قالته عمَّا جرى في بلدها والذي يخدش ضمائرنا”.

قمة برلين بين ميركيل وهولاند تهدف إلى تبني سياسة أوروبية موحَّدة وبتشريعات قطرية منسجمة من أجل التعاطي مع الهجرة غير القانونية المتزايدة من البوابة اليونيانية والمقدونية والإيطالية بشكل خاص والتمييز بينها وبين اللجوء لأسباب سياسية وأمنية.