عاجل

تقرأ الآن:

حضورنسائي لافت في فيلم"رجل من يو.إن.سي.إل.إي"


سينما

حضورنسائي لافت في فيلم"رجل من يو.إن.سي.إل.إي"

في بداية الستينيات وخلال فترة الحرب الباردة، تكلف قيادة “الشبكة المتحدة لتنفيذ القانون” عميلا من وكالة المخابرات المركزية وعميلة من وكالة الاستخبارات السوفييتية، بمهمة ضد منظمة إجرامية غامضة، تعمل على إنتاج ونشر الأسلحة النووية في العالم.

بقية القصة تتابعونها في فيلم التجسس والحركة الأمريكي “رجل من يو.إن.سي.إل.إي” من بطولة هنري كافيل وأرمي هامر إلى جانب حضور نسائي لافت للممثلتين أليسيا فيكاندير وإليزابيث ديبيكي.

تقول الممثلة أليسيا فيكاندير : “أعتقد أنه من النادر جدا أن نرى في فيلم مميز،هاتين الشخصيتين النسائيتين القويتين جدا. في العامين الماضيين، رأينا أفلاما ضخمة، اعتمدت بالأساس على العنصر النسائي وهذا ما يعد تغييرا نحو الأفضل.. أعتقد أن المرأة و الرجل على حد سواء يرغبان الآن في رؤية النساء على الشاشة أكثر من الرجال.”

الفيلم من إخراج غاي ريتشي، المعروف بأسلوبه السينمائي الأنيق.
أليسيا فيكاندير تقمصت في الفيلم دور“غابي تيلير“، ابنة عالم نووي، يتم اختطافها من قبل المنظمة الإجرامية الغامضة، التي تديرها إليزابيث ديبيكي، في دور “فيكتوريا فنشيغيرا”.

تقول الممثلة اليزابيث ديبيكي:“إذا كانت لديك هذه الخلفية المستمدة من عالم الرقص والآداء الجسدي، لا بد أن تستخدمها في الدور الخاص بك ولو كان ذلك عن غير وعي منك. إنها شخصية شريرة دون شك ولكني أرى فيها هذه الشخصية المرنة واللعوب والتي تستخدم قوتها بطريقة عجيبة.”

“رجل من يو.إن.سي.إل.إي“، يعرض حاليا في قاعات السينما العالمية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
كولن تريفورو سيتولى اخراج الجزء التاسع من سلسلة أفلام "حرب النجوم"

سينما

كولن تريفورو سيتولى اخراج الجزء التاسع من سلسلة أفلام "حرب النجوم"