عاجل

تقرأ الآن:

تعثر طفل يتلف لوحة فنية نادرة بقيمة 1.5 مليون دولار في تايوان


تايوان

تعثر طفل يتلف لوحة فنية نادرة بقيمة 1.5 مليون دولار في تايوان

هكذا وثقت كاميرات مراقبة في معرض للوحات الفنية بتايوان، لحظة تعثر طفل أمام لوحة الزهور للفنان الإيطالي باولو بوربورا، الأمر الذي تسبب في إحداث ثقب بها.

لوحة الزهور “ للفنان الإيطالي باولو بوربورا” تعود إلى 350 سنة فيما تصل قيمتها إلى مليون ونصف المليون دولار .

المكلف بالصيانة وترميم اللوحات، تساي سون جين، يقول:

“ اللوحة التي اتلفت تعود لحوالي 300 إلى 400 سنة. هي لوحة هشة جدا. عندما نبدأ العمل على ترميمها، الأولوية هي تمتين هيكلها وعدم إعادة لمس اللوحة من حيث تضررت “.

ومن حسن حظ الفتى الذي تعثر أن منظمي المعرض قرروا عدم مطالبة أسرته بتكلفة الترميم التي سيغطيها تأمين اللوحة.

آخر التقارير الإخبارية أفادت بأن اللوحة عادت للعرض مجددا بعد عملية ترميم عاجلة.

Picture of the workers restaurating the painting

حوادث خلال المعارض الفنية:

صحيفة الجارديان البريطانية أكدت أن حادث تايوان لا يعد الوحيد في تاريخ المعارض الفنية الخاصة باللوحات النادرة.

**ففي عام 2006 بالممكلة المتحدة، وخلال معرض فني أقيم بمتحف فيتز وليام، تعثر رجل في رباط حذائه ووقع على ثلاث مزهريات صينية تعود إلى 300 سنة ما أدى إلى تحطمها بالكامل.

**وفي عام 2010 بالولايات المتحدة الأمريكية، خلال معرض بمتحف ميتروبوليتان للفنون سقطت إمرأة على لوحة لبيكاسو ما تسبب في تلف طلاء اللوحة. طول التلف بلغ 15 سنتيمترا.

**أما الحادث الأغلى فهو من دون شك الخاص بلوحة “الحلم” للرسام العالمي بابلو بيكاسو.

حيثيات الحادث تعود إلى عام 2006 عندما تحولت اللوحة إلى كابوس لمالكها ستيف وين.
مرفق ستيف وين اصطدم دون قصد باللوحة التي يبلغ ثمنها ملايين الدولارات، فأحدث ثقباً بها. وين كان آنذاك قد أنهى لتوه اتفاقا لبيع اللوحة بمبلغ 139 مليون دولار.