عاجل

تواجه واشنطن حرائق غير مسبوقة هي الأسوأ في تاريخها. الحرائق دمرت مئتي منزل فيما لا تزال آلاف المنازل الأخرى مهددة.

سلطات ولاية واشنطن رفعت حالة التأهب القصوى مؤكدة أن الحرائق أتت على 280 ألف هكتارمن الغابات.

قائد عمليات الإطفاء يقول:

“ نواصل العمل بفعالية على الأرض لذلك نحن نحرز تقدما، لكن الطريق الوحيدة لإطفاء هذه الحرائق هي إطفاؤها ببطء. الأمر يشبه أكل الفيل، كلما أكلنا، يتبقى لنا ما نأكله “.

وبينما تم إرسال حوالي 700 من أفراد الحرس الوطني في واشنطن للمساهمة في عمليات الإطفاء ، أكدت السلطات الأمريكية أن رجال إطفاء من أستراليا ونيوزيلندا يشاركون في جهود الإطفاء التي تبدو صعبة ومعقدة.