عاجل

تقرأ الآن:

المحكمة الاوروبية لعدم السماح بتقديم الاجنة للابحاث العلمية


فرنسا

المحكمة الاوروبية لعدم السماح بتقديم الاجنة للابحاث العلمية

الغرفة الكبرى للمحكمة الاوروبية لحقوق الانسان اقرت بغالبية قضاتها الـ17 عدم السماح لمواطنة ايطالية باعطاء اجنتها للابحاث العلمية.

انها خمسة اجنة حصلت عليها عام 2002، وقبل وفاة زوجها، عبر تخصيب في المختبر لكنها لم تتمكن من حمل اي منها.

بالنسبة للقضاة الاوروبيين، ايطاليا لم تخرق الحق باحترام الحياة الخاصة والعائلية معتبرة ان المادة الاولى للبروتوكول رقم واحد للاتفاقية الاوروبية لحقوق الانسان لا يطبق على هذه الحالة، وذلك لان الاجنبة لا يمكن تحويلها لـ“أملاك خاصة“، كما ان لا دليل يثبت موافقة الزوج المتوفي على تقديم هذه الاجنة.

ادلينا باريليو اليوم في العقد السابع من عمرها، كانت قد لجأت الى المحكمة الاوروبية عام 2011 بعد ان رفضت بلادها السماح لها بتقديم اجنتها للابحاث العلمية. لكن المحكمة ولارتباط هذه القضية بمفاهيم حساسة تتعلق بالاخلاقيات الانسانية رفعتها في تموز/يوليو 2012 الى الغرفة الكبرى.

وكانت قد استندت في دفاعها عن حقها الى المادة الاولى من البروتوكول رقم واحد الذي يضمن حماية الاملاك الخاصة، والى المادة الثامنة للاتفاقية المتعلقة باحترام الحياة الخاصة والعائلية.

اما حسب القانون الايطالي، فان الجنين البشري يتمتع بالاحترام الواجب تقديمه للانسان. وقد شددت الحكومة الايطالية على ان المصير الطبيعي للجنين هو الحياة. وفي مجال المساعدة على الانجاب حددت عدد الاجنبة التي يمكن الاحتفاظ بها بالثلاثة، حيث يمكن اعطاؤها
للازواج غير القادرين على الانجاب، ولا يمكن تقديمها للابحاث لان ذلك قد يؤدي الى تلفها.