عاجل

عقد مضى على المرور المدمر لإعصار كاترينا على ساحل الخليج الأميركي في الولايات المتحدة. الرئيس السابق جورج دبليو بوش رفقة زوجته لورا أحييا الذكرى الأليمة مع سكان مدينة نيو أورلينز.

بوش الذي كان على رأس الإدارة الأميركية في 2005 واجه انتقادات لاذعة لعدم اتخاذه إجراءات بحجم الكارثة التي اعتبرت الأكثر فتكاً في تاريخ الولايات المتحدة.

قبل عشر سنوات عندما مر إعصار كاترينا بساحل الخليج الأميركي أزهق أرواح أكثر من 1800 شخص وتسبب بخسائر وصلت قيمتها إلى 150 مليار دولار.

مدينة نيو أورلينز كانت الأكثر تضرراً، مليون شخص تمكنوا من المغادرة قبل وصول الإعصار بينما بقي عشرات الآلاف محاصرين على أسطح المنازل و أماكن الإيواء.

على الرغم من الوعود التي قطعها بوش في تلك الفترة بتقديم الدعم اللازم لإعانة الولايات المتضررة، غير أن التأخر بإيصال المعونات بقي وصمة عار خلال ولايته.