عاجل

كبير قضاة محكمة كسكيميت المجرية قرر تمديد توقيف المتهمون الاربعة بالتسبب بوفاة المهاجرين في شاحنة شرق النمسا حتى التاسع والعشرين من ايلول/سبتمبر المقبل.

المشتبه بهم هم افغاني وثلاثة بلغاريين طلبت النيابة العامة ابقاءهم موقوفين بسبب الطبيعة الاستثنائية للجريمة.

اما الشرطة النمساوية فتشتبه بانهم منفذون يعملون لحساب عصابة بلغارية مجرية لتهريب البشر.

وعن كيفية نقل المهاجرين يخبر احدهم وهو سوري الجنسية تجربته المرة ويقول: “لم نكن نعلم نوع السيارة قد تكون شاحنة كبيرة او صغيرة. وكان علينا ان نتبعه لانه القائد في المنطقة وإن لم تبقى معه قد يكون هناك رجال عصابات بين الغابات، وقد يقبضون علينا ويسلبوننا ما نملك”.

بعد يومين من العثور على “شاحنة الجثث” ، اعلنت الشرطة النمساوية انها اعترضت، يوم الجمعة، غرب النمسا، شاحنة جديدة تقل ستة وعشرين مهاجراً بينهم ثلاثة اطفال. لقد فروا من سوريا وبنغلاديش وافغانستان ويحاولون الوصول الى المانيا.