عاجل

تقرأ الآن:

"ايفرست" يفتتح مهرجان البندقية السينمائي


سينما

"ايفرست" يفتتح مهرجان البندقية السينمائي

فيلم “ايفرست“، لمخرجه الايسلندي بالتاسار كورماكور،
سيفتتح فعاليات مهرجان البندقية السينمائي في دورته الثانية والسبعين.
المديرالفني للمهرجان البيرتو باربيرا، يوضح لنا سبب اختيار هذا الفيلم:“لأنه من فئة خاصة في مجال الأفلام، أي يجب أن يكون مذهلا بما فيه الكفاية وغيرعنيف لأن جمهور ليلة الإفتتاح يختلف عن بقية أيام المهرجان، معظمه من الضيوف وممثلي السلطات و المؤسسات العامة. أي انهم ليسوا بالضرورة من رواد السينما.”

فيلم “ايفرست” مأخوذ عن كارثة حقيقية وقعت في 1996، توفي خلالها ثمانية أشخاص في عاصفة ثلجية فوق أعلى قمة جبلية بالعالم.
الفيلم من بطولة جيسون كلارك وكيرا نايتلي وإميلي واتسون.

واحد وعشرون فيلما يعرض ضمن المسابقة الرسمية للفوز بجائزة المهرجان الكبرى، من بينها “الفتاة الدنماركية” لصاحبه توم هوبر والذي يحدثنا فيه
عن قصة “لي لي إيلبي” وهي من أوائل النساء اللواتي خضعن لعملية جراحية لتغيير الجنس، كان ذلك في أوائل القرن العشرين.

هناك أيضا فيلم الجريمة الأرجنتيني El clan ، لمخرجه بابلو ترابيروتستند أحداثه إلى قصة
عائلة بوكسيو، التي مارست الخطف والقتل بأنحاء بوينس أيرس في الثمانينات.

يقول الناقد السينمائي جاي يسبيرج: “الخط العام لمهرجان البندقية هذه السنة هو المنافسة أعتقد أن هناك تنوعا كبيرا في الأفلام أكثر من الماضي، هناك أفلام من جميع الأنواع، ما يعطي فكرة متكاملة عما يقدم في السينما حاليا.
هناك أفلام سياسية وأخرى تطرح قضايا اجتماعية وقضايا عائلية، هناك أيضا أفلام الخيال العلمي، أي أنه لدينا أفلام أكثر تنوعا بكثيرمن تلك التي قدمت في السابق.”
خارج المسابقة، يعرض فيلم “القداس الأسود” للممثل والمخرج السينمائي الأمريكي سكوت كوبر ويقوم ببطولته النجم جوني ديب.
مهرجان البندقية السينمائي، ينطلق في الثاني من أيلول ويتواصل على مدى عشرة أيام.

اختيار المحرر

المقال المقبل
روبرت ريدفورد يعود إلى الشاشة بفضل"نزهة في الغابة"

سينما

روبرت ريدفورد يعود إلى الشاشة بفضل"نزهة في الغابة"