عاجل

تقرأ الآن:

جيسون بارنز، أسرع عازف درامز، بفضل ذراع روبوتية


ثقافة

جيسون بارنز، أسرع عازف درامز، بفضل ذراع روبوتية

رغم إعاقته، يقدم جيسون بارنز، آداء متميزا على الدرامز وذلك بفضل ذراع اصطناعية روبوتية.
هذا الفنان الأمريكي، البالغ من العمر ثلاثة وعشرين عاما، تعرض منذ ثلاث سنوات إلى صعقة كهربائية خطيرة، جعلته يفقد ذراعه اليمنى لكن التقنيات الحديثة، أعطته فرصة ثانية لممارسة العزف على الدرامز ومنحت له أملا جديدا.

يقول جيسون بارنز، لاعب الدرامز: “على سبيل المثال، عندما تلعب على الطبول تستخدم عادة معصمك وأصابعك وهوما قمنا بمحاكاته من خلال هذا الجهاز حتى أتمكن من التحكم في عضلاتي والعزف بهذه الطريقة، كما يمكنني ثني عضلاتي في الاتجاه المعاكس والمسك بالعصا للقيام بضربات متسارعة.
الآن كما ترون لدي عصا ثانية، تعمل بطريقة تلقائية. يمكنني إنشاء جميع أنواع الإيقاعات المختلفة، التي لا يمكن للإنسان القيام بها، أنا يمكنني فعل ذلك.
أي هناك ايقاع بعصا وإيقاع آخر بعصا أخرى.”

البروفيسورجيل واينبرغ من معهد جورجيا للتكنولوجيا، هو من صمم هذه الذراع الروبوتية، التي يتم التحكم فيها عبر أجهزة استشعارمرتبطة بالعضلات.
كما اخترع قبلها روبوتا يمكنه العزف على آلة الماريمبا.

يقول جيل واينبرغ:” نحن نحاول خلق هذا النوع من الخبرة، التي ستدفع الموسيقى حقا إلى الأمام.”

اختراع البروفيسور واينبرغ، جعل من بارنز أسرع لاعب درامز في العالم.

جيسون بارنز، لاعب الدرامز: “لم أكن أتصور أنني سألعب باثنتين من العصي، مثبتة في ذراع واحدة. ذلك يجعلني قادرا على العزف بسرعة فائقة وذلك غير ممكن بالنسبة لشخص عادي.”

يضيف جيسون بارنز، لاعب الدرامز: “العملية متواصلة وعلي التعود أكثر فأكثر على العزف اعتمادا على هذه الذراع، فما نراه ليس النتيجة النهائية. علي العمل أكثر حتى أقدم نتائج أفضل.”

جيسون بارنز هو اليوم طالب في“معهد أتلانتا للموسيقى”… حلمه هو أن يصبح أفضل لاعب درامز في العالم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
السيرك لبث الفرح في قلوب الأطفال الأفغان

ثقافة

السيرك لبث الفرح في قلوب الأطفال الأفغان