عاجل

تقرأ الآن:

رائعتان من روائع موريس رافيل في مهرجان غليندبورن


موسيقي

رائعتان من روائع موريس رافيل في مهرجان غليندبورن

In partnership with

مهرجان غليندبورن في إنكلترا، تميز برائعتين من روائع موريس رافيل: “‘الطفل والسحرة” و” الساعة الأسبانية”
للمخرج الفرنسي لوران بيلي. السوبرانو دانييل دي نيز كانت نجمة متألقة، تقول:
“ما يجعلني أعتقد أن هذا يمكن أن يكون مثيراً للاهتمام حقاً هو القيام في آن واحد بدور المرأة الفاتنة والولد الصغير المخنث “. “اعتقد أن” الطفل والسحرة “ يمثل الطبيعة البدائية للطفل. الأطفال يتعلمون كيف يجب ان يكونوا في المجتمع. عدم حصولهم على ما يريدون قد يؤدي بهم إلى الاحتجاج والبكاء.
نحن الكبار. حسنا، معظمنا، …لم نعد نقوم بهذا. الأشياء في غرفته هي التي ستعلمه الحياة وكذلك … الحب “.

المخرج المسرحي، لوران بلي، يقول: “انه عمل أوبرالي قصير جدا، أطول مشهد يستغرق دقيقة ونصف أو دقيقتين. أنه عمل له جو حالم مهم جداً. بالنسبة لي، سر عمل كهذا هو الانتقال من مشهد لآخر، التحول بين العنف و اللين والخفة “.

غليندبورن معروف ايضاً بالنزهة خلال فترة الاستراحة الطويلة. على هذه الأرض تعيش دانييل دي نيز، التي يطلق عليها اسم داني بعد ان تزوجت مدير المهرجان وصاحب هذا المكان ورزقت منه بطفل اسمه باكوس.

دانييل دي نيز، تقول: “بالطبع، أن ألد طفللاً قبل ثلاثة أسابيع على بدء التدريبات، يعد تحدياً مادياً، لأنني كنت أعرف انه يجب تأدية دور البطلة، في” الساعة الاسبانية “، و” الطفل والسحرة “ . كان علي ان اتعلم كيف اتخلى عن انوثتي وأن أوظف ما يجعلني صبياً صغيراً، لكن، حضور التدريبات بجسم تغير تماماً كان تحدياً ثلاثياً بالنسبة لي. “

“ الساعة الاسبانية“، عمل أوبرالي كوميدي تدور احداثها في عالم اسبانيا، يتحدث عن امرأة متزوجة غير سعيدة تحاول ان تلبي رغبة عشيقها ساعة واحدة في الأسبوع على الأقل.

دانييل دي نيز، تقول:
“جئت إلى التدريب قائلة: “ أتحدث الفرنسية التي يتحدث بها المؤلف الفرنسي، لكني أمرأة اسبانية” لذلك، كان علي أن اضع نفسي من الداخل
في روح امرأة اسبانية، هذا مهم بالنسبة لي . كان علي أن لا أنسى هذا، وان لا أودي الدور بذهنية المرأة الفرنسية أيضا. “

المخرج المسرحي، لوران بلي، يقول:
“في” الساعة الاسبانية “ لأن الشخصيات جزء لا يتجزأ من متجر الساعات. من الممتع استخدام العنصر” الخلاب “من الموسيقى لخلق الحركة.
في العرض لا شيء تقريبا بلا حركة ترافق فكرة رافيل “.

الطبعة المقبلة لمهرجان غليندبورن من 21 مايو لغاية 28 أغسطس 2016. عرض اعمال لبرليوز “بياتريس بنديكت” وحلم ليلة صيف لبريتن ضمن برنامج للاحتفال بالذكرى المئوية الرابعة لوفاة شكسبير.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ميوزيكا 17: في مهرجان سالزبورغ نهاية حزينة لرائعة بيتهوفن "فيديليو"

موسيقي

ميوزيكا 17: في مهرجان سالزبورغ نهاية حزينة لرائعة بيتهوفن "فيديليو"