عاجل

تقرأ الآن:

المأساة تتواصل وآلاف المهاجرين يغادرون المجر إلى النمسا "مشيا على الأقدام"


المجر

المأساة تتواصل وآلاف المهاجرين يغادرون المجر إلى النمسا "مشيا على الأقدام"

غضب عارم يجتاح المهاجرين السوريين بعد أن بقيوا عالقين لعدة أيام في المجر وذاقوا ذرعا من قيام السلطات المجرية بمنعهم من التنقل إلى دول غرب أوروبا عبر القطارات.

اشتباكات دارت بينهم وبين الشرطة المجرية قبل أن يقرروا حمل أنفسهم والذهاب إلى النمسا مشيا على الاقدام .

كهول وشباب ونساء وأطفال أبوا إلا أن يكملوا مشوارهم في رحلة البحث عن حياة أفضل بأية طريقة للوصول الى النمسا التي تبعد ب 175 كيلومترا عن نقطة انطلاقهم وهي محطة القطارات الرئيسية بالعاصمة المجرية بودابست.

من جهة أخرى، تحديدا في مدينة بتشكا المجرية يواصل المهاجرون المتواجدون على متن هذا القطار الاحتجاج على نقلهم إلى مخيمات اللجوء في الوقت الذي أكدت فيه مصادر محلية أن المئات منهم تمكنوا من الهروب من القطار للالتحاق بالنمسا أو ألمانيا.
الوضع في مدينة روزكا القريبة من الحدود الصربية لم يكن مختلفا، المهاجرون اشتبكوا مع القوات المجرية التي رشت عليهم رذاذ الفلفل لتفريقهم .

الإشتباكات اندلعت على إثر محاولة المهاجرين الهرب من مخيم كان يأويهم ، الأمر الذي جعل السلطات المجرية تغلق مركزا حدوديا لساعات .

ووسط تفاقم أزمة المهاجرين في المجر، صوت برلمان البلاد على قوانين جديدة مناهضة للهجرة غير النظامية. التشريعات تتضمن احتمال نشر الجيش على الحدود ومعاقبة المهاجرين غير الشرعيين بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.