عاجل

طاقم من ثلاثة رواد فضاء بلغ الجمعة محطة الفضاء الدولية على متن مركبة سويوز الروسية التي انطلقت الأربعاء المنصرم من قاعدة بايكونور بقازاخستان.

من بين الرواد الثلاثة أندرياس مورجينسين الذي يعتبر أول رائد ترسله الدنمارك إلى الفضاء.

بذلك عدد الرواد المتواجدين في محطة الفضاء الدولية يرتفع إلى تسعة أعضاء وذلك لأول مرة منذ ألفين وثلاثة عشر.

وبعد هذه الرحلة سيتولى الأمريكي سكوت كيلي قيادة المحطة خلفا للروسي جينادي بادالكا، هذا الأخير الذي سيعود إلى الأرض يوم الثاني عشر من الشهر الجاري سيكون قد أمضى في الفضاء ما مجموعه ثمانمائة وثمانية وسبعين يوما وهي أطول مدة يقضيها رائد فضاء خارج كوكب الأرض.

هذه الرحلة إلى محطة الفضاء الدولية استغرقت ثمانية وأربعين ساعة بدلا من ست ساعات والسبب في ذلك هو قرار الطقام الذي أخذ مسار مغايرا لتجنب الإصطدام بأجرام فضائية.