عاجل

عاجل

المجر تشدّد المراقبة على حدودها أمام تدفق المهاجرين

بلوغ النمسا مشيا على الأقدام عبر طريق سريع هو خيار خمسمائة مهاجرا على الأقل بعدما غادروا السبت مخيمات اللاجئين بالمجر. فبعد مواجهة الصعاب تلو الأخرى

تقرأ الآن:

المجر تشدّد المراقبة على حدودها أمام تدفق المهاجرين

حجم النص Aa Aa

بلوغ النمسا مشيا على الأقدام عبر طريق سريع هو خيار خمسمائة مهاجرا على الأقل بعدما غادروا السبت مخيمات اللاجئين بالمجر.

فبعد مواجهة الصعاب تلو الأخرى وعبور المتوسط تحد آخر يرفعه المهاجرون لبلوغ النمسا وألمانيا كما فعله آلاف من قبلهم.

في محطة كيليتي يالعاصمة بودابست حشود من المهاجرين مازالت تنتظر هناك قطارا أو حافلات لمغادرة المجر، لكن السلطات المحلية أعلنت أنّها لن توفر أية وسيلة أخرى لبلوغ النمسا وأنّه لن يتم إرسال حافلات أخرى كما قامت به ليلة الجمعة.

الحكومة المجرية أعلنت تشديد الرقابة على حدودها لمنع تدفق المزيد من اللاجئين، الوزير الأول فيكتور أوربان كان قد صرّح قبل أيام أن التدفق الكبير للمهاجرين يهدّد الهوية المسيحية في أوروبا.

فيكتور أوربان، رئيس الوزراء المجري، صرّح قائلا:“سوف نقوم بنشر الشرطة، وإذا حصلنا على موافقة البرلمان فسوف نقوم بنشر قوات الجيش، وبعد الخامس عشر سبتمبر/أيلول سنسيطر على كامل الحدود، لكن لا يمكن لأي أحد أن يقول متى سيتم تأمين الحدود ومراقبتها، لكن الشيء المؤكد هو أنّنا سنقوم بكل شيء من أجل تحقيق هذه الغاية في أرض الواقع، هذا التزام شخصي”.

وبالقرب من قرية روتشكيه المجرية القريبة من الحدود الصربية شرطة مكافحة الشغب تدخّلت لتهدئة مئات المهاجرين الذين كانوا يرغبون الصعود في الحافلة الوحيدة المتوفرة في هذه المنطقة لعبور الحدود.