عاجل

قتل ستة مدنيين على الأقل هذا الاثنين وجرح أكثر من عشرة، جراء قصف بالبراميل المتفجرة استهدف مدينة أريحا في ريف إدلب، وتسبب القصف في تدمير تام لستة مبان سكنية.

كما تعرضت بلدات وقرى جبلي الزاوية والوسطاني في ريف إدلب، لحملة عسكرية من قبل طائرات النظام السوري، بسبب اشتداد المعارك في سهل الغاب القريب من المنطقة.

وفي العراق أعلن الجيش أنه استخدم مقاتلات أف16الأمريكية لتنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم ما يسمى “الدولة الإسلامية”.

وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي الذي نجا عقب تعرض موكبه لإطلاق نار أثناء زيارة ميدانية قرب بلدة بيجي الواقعة على بعد 190 كيلومترا شمالي بغداد، قال إن “طائرات أف 16 دخلت الخدمة الفعلية، واقتصرت الضربات على محافظتي صلاح الدين وكركوك شمال العاصمة بغداد.” وأضاف “دخول هذه الطائرات سيكون له أثر كبير على سير المعارك في المستقبل وخاصة استهداف التجمعات الإرهابية، وعصابات داعش.”

وقتل ما لا يقل عن أربعة عشر شخصا من أفراد الجيش وميليشيات الحشد الشعبي بهجومين منفصلين في الأنبار الواقعة غرب بغداد.

وارتباطا بالموضوع أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن بلاده ستستهل طلعات استطلاع فوق سورية ابتداء من يوم الثلاثاء.