عاجل

هل هي فضيحة مالية جديدة للرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتير، أم سوء تسيير من طرف الفيدرالية الباكستانية لكرة القدم. القضية التي نشرتها وكالة رويترز تتعلق بما قيمته أكثر من 500 مليون دولار كانت مخصصة لبناء وتجهيز ملعبين لكرة القدم في باكستان.
وكما تبرزه هذه الصور، المشروع الذي كان من المفترض ان يجهز منذ سنتين لايقترب بأي شكل من الأشكال من الملاعب الخاصة بكرة القدم .

رئيس الاتحاد الباكستاني لكرة القدم فيصل صالح حياة:
“مكتب التطوير التابع للفيفا يتكلف بمنح عقود استغلال المشاريع، كما يقوم بتعين المستشارين، والمقاولين. مكتب الفيدرالية في باكستان بعيد عن هذه الأمور التنظيمية، كما اننا لم نستلم ولا قرشا من الفيفا لبناء هذه المشاريع، إنها طريقة عمل الفيفا في مثل هذه المشاريع.”

إثنان مليون دولار، هي قيمة الغلاف المالي الذي خصصه الاتحاد الدولي في إطار برنامج “قول” لتطوير المنشئات الرياضية، وانشاء سبعة ملاعب لكرة القدم في كل من باكستان والنيبال، غير ان هذه المشاريع لم تنفذ بالرغم من تحويل الأموال.
السلطات الرياضية في البلدان المعنية تسقط مسؤوليتها عن تأطير هذه المشاريع في الوقت الذي تؤكد فيه الفيفا نجاح مشاريع “غول” في كل بلدان العالم.

المزيد عن الموضوع في هذا الرابط :
http://tribune.com.pk/story/952795/blatters-corroded-legacy-on-pakistan-neapals-football-fields