عاجل

طبيب الأسنان الأميركي والتر بالمر الذي أثار ضجة عالمية لقتله الأسد “سيسيل” المشهور في زيمبابوي يعود لممارسة عمله في عيادته بولاية منيسوتا وسط هتافات معادية أطلقتها مجموعة من المحتجين. الطبيب قضى عدة أسابيع مختفيا عن الأنظار، وكانت العيادة قد اغلقت في أواخر تموز-يوليو الماضي بعد اندلاع عاصفة من الاحتجاجات ضده.