عاجل

تقرأ الآن:

جزيرة كريت اليونانية تحتفي بالموسيقى والرقصات الشعبية


ثقافة

جزيرة كريت اليونانية تحتفي بالموسيقى والرقصات الشعبية

جزيرة كريت اليونانية تنظم منذ ثلاث سنوات مهرجان كانتاتا للرقص والذي يحتفي بالموسيقى والرقصات الشعبية لهذه المنطقة التاريخية ..المهرجان انطلق في بلدة أنوغيا، لكنه يحتفي بطبعته الثالثة في هيراكليون.

فعاليات المهرجان بدأت في فترة ما بعد الظهر مع أنشودة كانتاتا التي ستعرفنا عليها هذه الشابة :“في الماضي، عندما يقع شاب في حب فتاة، فإنه يذهب إلى منزلها مع أصدقائه ويأخذون معهم العود ويقفون بالقربة من شرفة منزلها وينطلقون في الغناء من اجل جذب اهتمامها”

تقول الراقصة آنا ماريا ستافراكاكي :“سنبدأ الغناء من ساحة ليونتاريا. وجهتنا النهائية ستكون ملعب الحرية الوطني في شانيوبوتا. سنحمل معنا آلة المندولين وآلة العود وسننشد ونصفق معا طوال الطريق.”

كريت هي أكبر جزيرة في اليونان.
هنا يمكنكم استكشاف آثار الحضارات المتعاقبة عليها والتمتع بمناظر الجبال والشواطىء الخلابة.
الجزيرة هي قبلة ملايين السياح كل عام، بفضل السعي الدؤوب للسلطات المحلية من أجل التعريف بتراثها الثقافي الغني.

يقول ميخاليس فامياديكيس، مفوض السياحة في منطقة كريت:” الثقافة والسياحة شيئان مقترنان تماما هنا في جزيرة كريت. الجزيرة لها مخزون ثقافي غني جدا لا يمكن التغاضي عنه وهدفنا هوالتعريف بهذا الجانب لجذب المزيد من السياح، فهناك أشياء كثيرة بخلاف الشمس والشواطئ الجميلة.” العديد من السياح حضروا هذا العرض الموسيقي الشعبية

تقول هذه السائحة:“إنه احتفال كبير. كل الناس سعداء. هنا يمكنم رؤية الناس يعيشون معا و يرقصون معا ويفرحون معا، هذا ما يجب أن تكون عليه الحياة.”

ويضيف هذا السائح البلجيكي:“ما جذبي هو عقلية الناس هنا في كريت. إنهم اشخاص منفتحون جدا ولطيفون وطيبون.”

العديد من الناس التحقوا بالموكب في شوارع هيراكليون، لمشاركة الفنانين في ترديد الأناشيد التقليدية حول الحب والحياة والموت. في النهاية وصل الموكب إلى ملعب الحرية، حيث انطلق الجزء الثاني للمهرجان المكان والمخصص للرقص الشعبي في جزيرة كريت. يقول الراقص يفتيريس بيركيس:“سأقول لكم ما هي المانتينادا. أنا أرسم افكاري على ورقة وخلال الموكب أردد ما جال بذهني من أفكار التي قد تكون قاتمة احيانا.”

المانتينادا هي فن الخطابة والنشيد تكون في شكل سرد او حوار، تصاحبه ايقاعات موسيقية. وهي فن معروف في مناطق عديدة في اليونان خاصة في جزيرة كريت حيث تترافق المانتينادا مع عزف آلة العود الكريتية.

يقول هذا الخبير في الموسيقى: “لدينا أنواع مختلفة من المانتينادا. هناك أناشيد تتحدث عن الفرح و الحزن والحب والحياة، إنها تتحدث عن كل شيء، لكن الأهم من ذلك انها تتحدث عن الحب.”

حوالي خمس وثلاثين فرقة رقص، شاركت في المهرجان، لتقديم الرقصات الشعبية الشهيرة في جزيرة كريت والتي تعبرعن البطولة والشجاعة والطبيعة المتمردة لسكان المنطقة.

يقول نيكوس فريتزوس، المسؤول الثقافي في أنوغيا:“هدفنا هو إظهارتنوع وروعة الموسيقى والرقص التقليديين في كريت، إنها موسيقى ورقصات مجنونة وهذا ما سنكتشفه الليلة في الطبعة الحالية للمهرجان.”

فاسيليس ستافراكاكيس، مغني وعازف على آلة المندولين. نيكوس غونياناكيس، مغني وعازف على آلة العود الكريتي وهما فنانان مشهوران في الجزيرة.

يقول فاسيليس ستافراكاكيس:“الموسيقى الكريتية تعرف ازدهارا كبيرا الآن كل الناس يحبونها جدا، ليس فقط سكان كريت ولكن كل اليونانيين وأيضا الأجانب.”

ويضيف نيكوس غونياناكيس:” الموسيقى الكريتية لا حدود لها. أنا لا أتبجح لأنني من جزيرة كريت، وإنما هي شيء مختلف. كل موسيقى العالم جيدة جدا، ولكن موسيقانا هي الأفضل.”

يقول يورغوس ميتروبوليس – يورونيوز:“كريت ليس فقط شهيرة بتاريخها، وشواطئها الجميلة ومناظرها الطبيعية الخلابة، ولكن أيضا بتراثها الموسيقية الغني ورقصاتها الشعبية الرائعة .
مهرجان كانتاتا للرقص هوفرصة سنوية يلتقي فيها سكان كريت ليحتفوا بثقافة جزيرتهم الغنية.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
أغنية تايلورسويفت الجديدة تثيرموجة من الإنتقادات

ثقافة

أغنية تايلورسويفت الجديدة تثيرموجة من الإنتقادات