عاجل

بولندا تخفف من حدة موقفها المعارض لفكرة الحصص الملزمة وتوزيع اللاجئين السوريين إذ أكدت استعدادها لاستقبال أكثر من ألفي لاجئ. رئيسة الوزراء البولندية إيفا كوباتش شدّدت على ضرورة التنسيق مع الاتحاد الأوربي في هذا الملف.

“لنعمل معا وبطريقة فعالة في إطار الاتحاد الأوربي وفي إطار مصلحتنا، ولنكن أيضا إنسانيين. لقد ذكرنا رئيس المفوضية الأوربية السيد يونكر اليوم في خطابه بأنّ كل البولنديين كانوا لاجئين“، قالت رئيسة الوزراء البولندية إيفا كوباتش.

بولندا أكدت في وقت سابق أنها ترفض خطة الحصص المفروضة على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي لأنّ اعتماد هذا المبدا سيساهم في تنشيط حركة الاتجار بالبشر التي تقوم بها مجموعات تنشط عبر الحدود.

“لنأخذ بعين الاعتبار أنّ غالبية أولئك الذين يساعدون المهاجرين في الوصول إلى الحدود الأوربية هم مجموعات في الجريمة المنظمة، ومتخصصون في الاتجار بالبشر، سيساهم هذا في تنشيط حركة الاتجار بالبشر“، قال الرئيس البولندي أندريه دودا.

ومن المتوقع أن تكشف المفوضية الأوربية، وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوربي، هذا الأسبوع عن برنامج سيعيد توزيع مائة وستين ألفا من طالبي اللجوء، والذين يصلون إيطاليا والمجر واليونان.