عاجل

الشرطة المجرية تترنح على حدود بلادها مع صربيا أمام تيار أمواج اللجوء والهجرة العابرة إلى النمسا وألمانيا.
اللاجئون والمهاجرون اخترقوا الحاجز الأمني جريا في الحقول لمواصلة الرحلة/المغامرة هربا من الموت والجوع.
الانصياع لأوامر شرطة الحدود المجرية يعني بالنسبة إليهم إطالة مدة معاناتهم ومعاناة أطفالهم ونسائهم هناك في العراء تحت حر الشمس نهارا والبرد القاسي ليلا. وهو ما يرفضونه ويطالبون بمعاملة تحترم كرامتهم.

No Comment المزيد من