عاجل

تقرأ الآن:

اعتداءات على مقرات الحزب الديمقراطي للشعوب في تركيا


تركيا

اعتداءات على مقرات الحزب الديمقراطي للشعوب في تركيا

في أجواء متوترة أفرزتها عودة الصراع المسلح بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني، ناشطون يوصفون بـ: “القوميون” يعتدون على مقر الحزب الديمقراطي للشعوب، الحزب الرئيسي المُمثِّل للأكراد في تركيا، في عاصمة البلاد وعلى مقراته الفرعية في مدن أخرى.

المئات هاجموا ليلا مقر الحزب في أنقرة بالحجارة وألحقوا به أضرارا، فيما نظم الموالون لهذه التشكيلة السياسية الموصوفة بـ: “القريبة من حزب العمال الكردستاني” مسيرة احتجاجية. واتهم الحزب الشرطة، التي فرقت المعتدين لاحقا، بالتغاضي عن هذا الاعتداء.

آلب آلتينور النائب البرلماني عن الحزب الديمقراطي للشعوب يقول:

“الليلة فقط، أحصينا مائةً وستة وثمانين هجوما. وتم الاعتداء على مقراتنا. إنها هجمات مخطَّط لها دون أدنى شك من مصدر واحد. الرئيس وفريقه في القصر هم الذين يقفون خَلْف هذه الهجمات”.

مساء الثلاثاء، لقي خمسة عشر من رجال الشرطة التركية كانوا على متن حافلة في شرق البلاد حتفَهم في كمين نسبتْه وكالة الأنباء التركية الرسمية لمقاتلي حزب العمال الكردستاني. ويأتي هذا الهجوم بعد عملية مماثلة أودت بحياة ستة عشر جنديا وشرطيا يوم الأحد، مما أدى إلى رد عسكري من أنقرة جوا وبرا في شمال العراق ضد مواقع حزب العمال الكردستاني يكون قد خلَّف عشرات القتلى على الأقل حسب مصادر تركية.

هذه التوترات تأتي قبل أسابيع من الانتخابات التشريعية المبكرة التي يأمل حزب التنمية والعدالة الحاكم أن يسترجع فيها أغلبية مريحة فقدها خلال الانتخابات السابقة وقلصت من هامش مناورته في إدارة شؤون البلاد.