عاجل

إغتنم رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ اليوم الخميس المنتدى الاقتصادي العالمي في داليان بشمال شرق الصين ليصرح أن بلاده لن تبدأ أبدا حرب عملات، وأنه “ ينبغي على الدول بدلا من ذلك تعزيز التعاون الاقتصادي بفعل الاقتصاد العالمي الذي لا يزال ضعيفا.”

كما قال لي كه تشيانغ أيضا إنه ينبغي ألا تعتمد الدول على التيسير الكمي للتصدي للمشكلات الاقتصادية العالمية. وأضاف رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ أن الصين لديها القدرة على تحقيق أهدافها الاقتصادية و الإجتماعية الرئيسية هذا العام و ستعمل على دعم التنمية في المستقبل .”

وأكد لي أن بلاده ستبقي اليوان “مستقرا بشكل أساسي عند مستوى معقول ومتوازن” في وقت لا تزال فيه الحكومة تكافح من أجل استقرار اليوان بعد الخفض المفاجئ في قيمته في 11 من أغسطس ووقف هبوط سوق الأسهم الذي بلغ نحو 40% منذ منتصف يونيو.

وبالرغم من البيانات التي أشارت إلى تباطؤ الاقتصاد الصيني إلا أن
رئيس الوزراء الصيني طعن في ذلك قائلا إن إقتصاد بلاده يواجه تحديات وضغوطا نزولية لكنه لا يواجه خطر التباطؤ الحاد نظرا لأن الحكومة قادرة تماما على دعم النمو وفي هذا السياق أوضح أن بلاده ستتخذ إجراءات لزيادة الطلب المحلي وتنفذ سياسيات لتعزيز الواردات.