عاجل

الرئيس الاميركي باراك اوباما طلب، يوم الخميس، من حكومته الاستعداد لاستقبال عشرة آلاف لاجئ سوري مع بداية السنة المالية الجديدة التي تبدأ في الاول من اوكتوبر تشرين الاول المقبل.

يأتي ذلك بعد الانتقادات التي وجهت لادارته بعدم بذل ما يكفي من الجهود لمساعدة السوريين.

المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنيست اشار الى ان اوباما “ابلغ فريقه برغبيته باتخاذ الاستعدادات اللازمة لقبول ما لا يقل عن عشرة آلاف لاجئ سوري خلال السنة المالية المقبلة. إنه يدرك حجم هذه المشكلة واهميتها وهناك الملايين من الناس يفرون من منازلهم بسبب العنف”.

العنف الدائر في سوريا منذ آذار مارس الفين واحد عشر نتج عنه حسب المرصد السوري لحقوق الانسان نزوح ولجؤ احد عشر مليون شخص، كما تعدى عدد القتلى المدنيين مئة وعشرة آلاف شخص بينهم نساء واطفال وشيوخ.

هذا وتستمر الضربات الجوية للتحالف الدولي على مواقع لتنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية آخرها تركز على منطقتي الحسكة وتدمر.