عاجل

عرفت أسعار الغذاء العالمي في شهر أغسطس الماضي تراجعا بلغت نسبته 5.2 في المئة، بفعل زيادة المعروض وعوامل خارجية منها هبوط أسعار الطاقة والمخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد في الصين، وهو أكبر تراجع شهري منذ ديسمبر 2008 حسب منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “فاو” .
وقد هبطت أسعار جميع السلع على المؤشر باستثناء اللحوم التي استقرت أسعارها دون تغير عن الشهر الماضي بعد أن هبطت 18 في المئة منذ الارتفاع التاريخي الذي سجلته في أغسطس 2014.
حيث تراجع متوسط ​​مؤشر أسعار الزيوت النباتية ب8.6 في المئة في أغسطس ما يعكس تراجع أسعار زيت النخيل الدولية، نتيجة تباطؤ الطلب على الاستيراد لا سيما من جانب الهند والصين وتوقعات ارتفاع الإنتاج.
و تراجع مؤشر أسعار الحبوب ب7 في المئة، في حين تراجع مؤشر الالبان خلال أغسطس الماضي بنسبة 9.1 في المئة بفعل تناقص الطلب على الواردات من جانب الصين، وبلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
كما تراجع مؤشر أسعار السكر بنسبة 10.0 في المئة إثر الانخفاض المستمر على الأكثر في قيمة الريال البرازيلي مقابل الدولار الأمريكي وعلى ضوء التوقعات بأن تصبح الهند و هي ثاني أكبر منتج للسكر في العالم مصدرا صافيا خلال موسم الفترة 2016/2015.