عاجل

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن زيادة التدخل العسكري الروسي في سوريا مؤشر على قلق الرئيس بشار الأسد ولجوئه إلى المستشارين الروس لمساعدته، مشددا على أن الأستراتيجية الروسية القائمة على دعم نظام الأسد مصيرها للفشل.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما: “سنعمل على إشراك روسيا ليعلموا بانهم لا يمكنكم المضي في اعتماد استراتيجية آيلة إلى الفشل. يمكنها ان تحول دون توصلنا إلى تسوية سياسية نحن بحاجة إليها في نهاية المطاف لإعادة السلام إلى سوريا.

ورغم نفي موسكو تعزيز وجودها العسكري في سوريا بيد أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد ان الطائرات الروسية المتوجهة إلى سوريا تنقل معدات عسكرية إضافة إلى المساعدات الإنسانية.

وكان مسؤولون امريكيون قد اشاروا إلى تمركز نحو 200 من مشاة البحرية الروسية في مطار قرب مدينة اللاذقية الساحلية.