عاجل

ملايين الروس توجهوا إلى مكاتب الاقتراع لاختيار ممثليهم في مجالس المناطق، في انتخابات يبدو أنها تؤكد هيمنة حزب روسيا الموحدة، الذي حصل على نحو أربعة وأربعين في المائة من الأصوات بحسب الاستطلاعات، في منطقة كوستروما حيث ترشح سيرغي سيتنيكوف عن حزب روسيا الموحدة لمنصب حاكم المدينة

وقد أعلن رئيس الحزب ديمتري مدفيدف عن رضاه بشأن النتائج التي حصل عليها حزبه

في المقابل ترشح في المنطقة فلاديمير أندريشينكو عن حزب بارناس المعارض، إلا أن ألكسي نافالني في رئاسته أكد أن الانتخابات مزورة، متحدثا عن محاولات من الشرطة لطرد المراقبين من مكاتب الاقتراع

وعلى غرار حزب يابلاكا الليبيرالي المعارض، فإنه لا تتوفر لحزب بارناس سوى فرص قليلة للفوز في الانتخابات

وقد أقفلت المكاتب في اثنين وأربعين جمهورية ومنطقة شملتها الانتخابات، لاختيار واحد وعشرين حاكما وأحد عشر برلمانا محليا وثلاثة وعشرين إدارة بلدية