عاجل

حالة الطوارئ أعلنت شمال ولاية كاليفورنيا الأمريكية، إثر نشوب حرائق جند لها حوالي خمسة آلاف رجل من رجال المطافئ شرقي سان فرانسيسكو وغربها، حيث أتت النيران على آلاف الهكتارات من المساحات الغابية، وأجبرت آلاف السكان على الهروب، وتسببت كذلك في دمار طرقات وبنية تحتية

وقد أصيب اثنان من رجال المطافئ بحروق من الدرجة الثانية

ويعد شهر سبتمبر/أيلول من أكثر أوقات السنة التي تنشب فيه الحرائق، عندما ترتفع درجات الحرارة إلى أقصاها، ومازالت ثمانية حرائق مشتلعة في كاليفورنيا، وثلاثة حرائق في أوريغون وعشرة في ولاية واشنطن، وقد ازداد الوضع سوءا بسبب الجفاف المستمر من أربع سنوات