عاجل

ينتظر عشاق السيارات الدورة 66 من معرض فرانكفورت الدولى للسيارات الذي بدأت فعالياته هذا الأسبوع حيث شرعت أكبر الشركات المتخصصة في هذا المجال في عرض سياراتها أمام الصحفيين لتشمل بعد ذلك رجال الأعمال والجمهور الواسع ،ويتوقع خبراء الاسواق أن يستفيد قطاع السيارات من البيانات التي أشارات إلى نمو الاقتصاد في منطقة اليورو . ستيفاني سينيو خبيرة في مركز للأبحاث حول الاسواق:“نحن نلاحظ بأن أوربا بدأت تدخل في مرحلة التعافي، هذا التعافي يبقى بطيئا، لكنعلى الأقل نحن في سياقه، فنحن لا نشاهد تراجعا في المبيعات ولا نعلم متى سيحدث ذلك “ وبالرغم من التباطؤ الذي يخيم على الإقتصاد الصيني فإن توقعات مبيعات السيارات تجعل من الصين أول سوق لإستهلاك السيارات
ب 24.1 مليون سيارة، لتليها الولايات المتحدة ب 17.2 مليون سيارة وفي المرتبة الثالثة أوربا ب15.7 مليون سيارة. لوكا دي ميو :” رئيس المبيعات والتسويق في أودي الصين بصدد المررو بمرحلة قد نسميها مرحلة التحول وهذا يبدوا من بياناتها، التحول من اقتصاد إنتاج إلى اقتصاد خدمات،لكننا متفائلون على المدى الطويل، الصين ستواصل نموها، والإقتصاد سيتحول كما حدث الامر في أكبر الاقتصادات .” معرض فرانكفورت لهذا العام يحمل شعار “ عالم التنقل الجديد” و فتح أبوابه على مصرعيه للسيارات الكهرابية لتنافس أفخم و أجمل السيارات التي تراود أحلام الكثيرين