عاجل

عاجل

الأسواق تحبس أنفاسها وأسعارالفائدة بانتظار يوم الحسم

في حلقة هذا الاسبوع من برنامج اعمال الشرق الاوسط ننقاش سيناريوهات اجتماع الفيدرالي المقبل، وفي بزنيس سناب شوت الاستثمارات العقارية العربية تسجل

تقرأ الآن:

الأسواق تحبس أنفاسها وأسعارالفائدة بانتظار يوم الحسم

حجم النص Aa Aa

في حلقة هذا الاسبوع من برنامج اعمال الشرق الاوسط ننقاش سيناريوهات اجتماع الفيدرالي المقبل، وفي بزنيس سناب شوت الاستثمارات العقارية العربية تسجل ارتفاعا تاريخيا .
بدأ العد العكسي لواحد من أهم اجتماعات البنك الفيدرالي الامريكي، على الرغم من أن معظم التوقعات تشير الى أن جنيت يلين قد ترجح المزيد من التأني قبيل رفع سعر الفائدة، الا ان تصريحات المسؤولين في البنك مؤخرا جاءت متضاربة.
لهذا الاجتماع أهمية خاصة بالنسبة للأسواق العربية والعالمية عدا عن ذلك مصداقية الفيدرالي هي ايضا باتت على المحك.

ما هي الاسباب التي تدفع الفيدرالي لرفع سعر الفائدة وما الذي يمنعنه من ذلك ؟

هناك مجموعة من الاسباب التي قد تدفع الفيدرالي لرفع اسعار الفائدة. تقرير الوظائف الاخير الذي اظهر انخفاضا بمعدل البطالة وهو الادنى منذ العام 2008، معدل النمو يعتبر ايجابيا ولكن توقعات النمو للعام المقبل جاءت سلبية
و استطلاعات مؤشر قطاعات الاعمال ايضا تبدو مستقرة . من ناحية أخرى، هناك العديد من المؤشرات التي لا تدعم أية فكرة لرفع سعر الفائدة في وقت قريب على الأقل حتى كانون الاول/ ديسمبر.
معدل التضخم ما يزال أقل من المستوى المستهدف من قبل الاحتياطي الفيدرالي، وهو في مستوياته الدنيا .
كذلك انخفاض اسعار النفط عالميا ما يزيد من خطر الانكماش.
ارتفاع الدولار الذي يضر بالصادرات بالإضافة إلى تباطؤ الاقتصاد في امريكا وكذلك في آسيا وأوروبا.
صندوق النقد الدولي دعا الفيدرالي إلى عدم التسرع باتخاذ قرار رفع اسعار الفائدة هذا ما اكدت عليه مؤخرا كريستين لاغارد رئيسة صندوق النقد الدولي حينما قالت :
الفيدرالي لم يرفع سعر الفائدة منذ وقت طويل ، وعليه عدم التسرع في اتخاذ خطوة مماثلة وان يكون متأكدا من ان القرار صحيح ومن غير الممكن التراجع عنه فيما بعد.

رأي من أبوظبي
دالين حسن يورونيوز :“للنقاش في هذا الموضوع نور الدين الحموري كبير استراتيجي الاسواق في اي دي اس سيكوريترز ينضم الينا من ابوظبي .
مع اقتراب موعد اجتماع الفيدرالي، معظم المحللين يشيرون الى ان الفيدرالي غير قادر على رفع سعر الفائدة حاليا، ما هي توقعاتكم لرد الفعل في الاسواق في كلا الحاليتن، اعني سواء مع اعلان رفع سعر الفائدة او مع التأجيل ؟

نور الدين الحموري: “ نحن لا نرى فرصة لرفع اسعار الفائدة في هذا الاجتماع على الاقل كما ذكرنا سابقاً. لكن رفع اسعار الفائدة قد يؤدي بالفعل الى حالة من الهلع في الاسواق الاسيوية خصوصاً وقد نشهد المزيد من الخسائر في الاسواق العالمية ايضا. اما في ما لو قرر الفدرالي الابقاء على معدلات الفائدة العامة على ما هي عليه فقد يفقد الفدرالي مصداقيته وذلك بعد وعود دامت اكثر من عام بأن يرفع اسعار الفائدة, وفقدان المصداقية قد يكون ايضاً له تأثير سلبي على الاسواق لفترة من الزمن حتى تتضح الرؤية خلال الفترة المقبلة. لذلك من المهم الحذر من القرار المقبل ومن المهم قراءة تفاصيل البيان بشكل تفصيلي.”

  • دالين حسن يورونيوز*: “اذن نور يمكن القول أن الفيدرالي في موقف لا يحسد عليه “؟

نور الدين الحموري:“بالتأكيد هو في وضع لايحسد عليه حاليا ، وهذا الشيء كنا نذكره منذ حوالي العام بأن الفيدرالي لن يقوم برفع اسعار الفائدة، تم التأجيل من مارس حتى يونيو ومن يونيو حتى سبتمبر، والان قد يتم التأجيل حتى ديسبمير لذلك من المهم قراءة البيان مجدداً وما سيقوله الفيدرالي هو ما سيشكل حركة “التوصل “حتى العام الجاري.”

  • دالين حسن يورونيوز*:” في ظل التقلب الشديد الذي تشهده الاسواق المالية مؤخرا، الى اي مدى يمكن ان يؤثر هذا الامر على قرار الفيدرالي ؟”

نور الدين الحموري:“هناك العديد من التحذيرات التي صدرت من العديد من البنوك حول رفع الفائدة. سواء من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والعديد من اعضاء الفدرالي نفسه, حيث شهدنا تضارباً في الاراء في ما بين الاعضاء. الاضطراب الشديد في الاسواق العالمية ارسل رسالة واضحة للفدرالي ان الاسواق غير جاهزة بعد لتقبل اسعار فائدة مرتفعة, ونعتقد ان الفدرالي لا يريد الان على الاقل ان يزيد من حالة الهلع التي حصلت في الاسواق مؤخراً كما ان استمرار انخفاض معدلات التضخم يعطي الفدرالي المزيد من المرونة قبل اتخاذ قرار رفع الفائدة.”

الاستثمارات العربية في العالم تسجل ارتفاعا تاريخيا

بعد الانخفاض الكبير في أسعار النفط، مستثمرو الشرق الأوسط أصبحوا أكثر نشاطا في قطاع العقارات هذا العام. هذه الاستثمارات تجاوزت الأحد عشر مليار دولار، في النصف الأول من عام 2015 ووفقا لأرقام التي نشرتها شركة “سي بي اي “ الاسبوع الماضي ، فقد ارتفعت الاستثمارات القطرية في الخارج الى أكثر من تسعة مليارات دولار، اما الامارات فقد استثمرت اكثر من اربعة مليارات دولار منذ منتصف العام 2014 . لندن كانت أكبر مستفيد من هذه الاستثمارات باكثر من ملياري دولار ونصف المليار تليها هونج كونج اكثر من ملياري دولار ونيويورك بحوالي المليار دولار. هذه الاموال المتدفقة من الشرق الاوسط استثمرت في قطاع الضيافة والفنادق الفخمة وكذلك الشقق السكنية الفاخرة . هذا كان كل شيء لهذه الحلقة، يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ليورنيوز من خلال #businessmiddleeast