عاجل

تقرأ الآن:

هل كان بيكاسو نحاتًا أفضل أم رسامًا؟


ثقافة

هل كان بيكاسو نحاتًا أفضل أم رسامًا؟

“نحت بيكاسو” هو عنوان المعرض الذي يستقبله حاليا معرض الفن الحديث بمدينة نيويورك. المعرض يغطي مسيرة بيكاسو بأكملها حيث يقدم 140 قطعة من الخشب والجص والطين والصفائح المعدنية صنعت بين 1902 و 1964
عن هذه الأعمال تقول آن تيمكين، المشرفة عن المعرض :
“ ما يمكنني القول عن منحوتات بيكاسو هي كونها لا تشبها بعضها البعض. مع بداية كل عقد كان يبدء العمل في ورشة جديدة ويستعمل مواد جديدة وتقنيات جديدة.”
بيكاسو الذي إشتهر بلوحاته كان يحتفظ بمنحوتاته بالقرب منه مثل عائلته، الفنان الإسباني عاش بين مزيج من منحوتاته العظيمة في فترة الثلاثينات، الجمهور لم يكتشف أغلبها إلا بعد وفاته في ستينيات القرن الماضي.
وتضيف تمكين :
“كان دائما يفضل التركيز على الأشخاص أو الحيوانات في أعماله. أظن أننا يمكن أن نقول أيضا أن منحوتاته كانت تحمل لمسة من الخيال والجنون، كان لعوبا جدا. يشبه طفلا يلعب و هذا يظهر بوضوح، رغم ان المواضيع جدية بما فيه الكفاية و تقنياته معقدة جدا”
معرض نحت بيكاسو سبتمبر / أيلول إلى غاية الرابع عشر من فبراير شباط 2016

اختيار المحرر

المقال المقبل
أناقة و رفاهية وحيوية خلال أسبوع نيويورك للموضة

ثقافة

أناقة و رفاهية وحيوية خلال أسبوع نيويورك للموضة