عاجل

تقرأ الآن:

المغنية ليدي غاغا ترافق الخطوات الأولى لمصممها الخاص في أسبوع نيويورك للموضة


المجلة

المغنية ليدي غاغا ترافق الخطوات الأولى لمصممها الخاص في أسبوع نيويورك للموضة

ليدي غاغا نجمة البوب الشهيرة حضرت إلى أسبوع نيويورك للموضة لتشجيع مصممها الخاص براندون ماكسويل.
عن غبداعات صديقها تقول المغنية :
“لا اجد الكلمات لوصف الفساتين سترون بأنفسكم إنها رائعة.”

هذه هي أول مرة يقدم فيها المصمم الشاب براندون ماكسويلا مجموعته كاملة للجمهور. بعيدا عن الفساتين الجريئة التي إعتاد تصميمها لصديقته ايدي غاغا، لموسم صيف وربيع 2016 إختار المصمم تقديم قطع مستلهمة من الموضة الكلاسيكية الأمريكية. براندون ماكسويل، إعترف بأنه كان لليدي غاغا الفضل في نجاح العرض حيث ساعدت بشكل كبير في إختيار مكان العرض والإضاءة.
الممثلة هيلين ميرين من بين النجوم العديدة التي تعشق تصميمات علامة بادغلاي ميشكا. النجمة البالغة من العمر 70 عاما حضرت عرض مجموعة الثنائي مارك بادغلي وجيمس ميشكا اللذان صنفتهما مجلة فوغ ضمن العشر أفضل مصممين امريكيين.
عن هذه العلامة تقول ميرين :
“تربطني علاقة وطيدة ببادغلي ميشكا، غنهم من اول العلامات التي غرتديتها في بداية خطواتي على السجاد الأحمر.”
المصممان أطلقا علامتهما سنة 1988. عن مصر إلهامهما يول جيمس ميشكا :
“ما ألهمنا هي رحلة خيالية إلى بوينوس آيرس خلال حقبة الخمسينيات. بالطبع لم نكن هناك في تلك الحقبة. لكن تخيل الأشياء يكون أحيانا أفضل من الواقع. حاولنا المزج بين الأنوثة الباريسية و الأنوثة الأمريكية. بين الحي الأوروبي والحس اللاتيني.” و كعادته نجح الثنائي في تقديم تشكيلة فساتين تجمع بين أنوثة التصاميم و رقيها، وهدوء ونعومة الألوان، فساتين بادغلي وميشكا لربيع وصيف 2016 تدعو إلى عالم مشرق يعدنا بموسم ربيعي حيوي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"كينكي بوتس"  أو قصة الحذاء الأحمر الجريء

المجلة

"كينكي بوتس" أو قصة الحذاء الأحمر الجريء