عاجل

عاجل

الشرطة الأميركية تطلق سراح المكتشف الصغير أحمد محمد

شرطة ولاية تكساس الأميركية تطلق سراح أحمد محمد الذي يبلغ من العمر أربعة عشر عاما والذي اعتقل للاشتباه بأنّ الساعة التي صنعها بنفسه، وأراد أن يطلع

تقرأ الآن:

الشرطة الأميركية تطلق سراح المكتشف الصغير أحمد محمد

حجم النص Aa Aa

شرطة ولاية تكساس الأميركية تطلق سراح أحمد محمد الذي يبلغ من العمر أربعة عشر عاما والذي اعتقل للاشتباه بأنّ الساعة التي صنعها بنفسه، وأراد أن يطلع معلميه عليها هي عبارة عن قنبلة. أحمد محمد المهووس بعلم الروبوتات والهندسة أكد لوسائل اعلام أميركية أنه صنع الساعة في منزله وجلبها معه إلى مدرسة ماك آرثر المتوسطة في مدينة إرفينغ، ولكن أستاذة أخرى رأت الساعة وقررت أنها تشبه قنبلة، فقامت بانذار السلطات المدرسية التي استدعت بدورها الشرطة.

“هذا جهاز مشبوه جدا. نحن نعيش في وقت لا يمكنك أن تأخذ خلاله أشياء من هذا القبيل إلى المدرسة. وبالطبع رأينا في جميع أنحاء بلدنا أشياء مروعة تحدث وقد يحدث أن نخطئ عند توخي الحذر“، قال لاري بويد قائد وحدة الشرطة.

وسرعان ما انتشرت قصة الطالب الأميركي المسلم أحمد محمد، الذي كانت تهمته الوحيدة هو ابتكار ساعة إلكترونية حملها معه إلى المدرسة لعرضها على زملائه و مدرسيه. أحمد محمد تلقى موجة من التضامن من الشخصيات الأميركية، فمؤسس موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي مارك زوكربيرغ، أشاد بأحمد وقدم له دعمه في تدوينة على حسابه على فيسبوك وعبر له عن تضامنه المطلق ثم دعاه رسميا لزيارة مقر الشركة لمقابلته.

من جهته دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما من خلال تغريدة على تويتر أحمد لزيارة البيت الأبيض، وطلب منه أن يحمل معه ساعته. أوباما دعا إلى ضرورة إلهام الأطفال الأميركيين لحب العلم من خلال قصة أحمد. الرئيس الأميركي قال إنّ هذه الزيارة ستساعد الأطفال على حب العلوم وهذا ما سيجعل أميركا دولة عظيمة.