عاجل

تقرأ الآن:

المخاوف على الاقتصاد العالمي تؤجل رفع سعر الفائدة


مال وأعمال

المخاوف على الاقتصاد العالمي تؤجل رفع سعر الفائدة

ثبت البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة عند معدلاتها السابقة القريبة من الصفر ، حيث تتراوح أسعار الفائدة بين 0 و0.25% منذ ثمانية عام 2008 ،و ستبحث لجنة الفيدرالي ملف أسعار الفائدة خلال اجتماع البنك في شهر اكتوبر/تشرين الأول المقبل . الفيدرالي أرجع قراره إلى تراجع معدلات التضخم والمخاطر التي تواجه الاقتصاد العالمي.
جانيت يلين رئيسة مجلس رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي:“التعافي من الكساد قطع اشواطا بما فيه الكفاية والمصاريف الداخلية بدت قوية، إلا أنه امام تزايد المخاوف في الخارج والمسار اللين للتضخم، اعتبرت اللجنة أنه من المناسب الانتظار لأكثر من اليقين.”
قرار الفيدرالي الذي خالف التوقعات أدى إلى انخفاض الدولار إلى أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع أمام سلة من العملات الرئيسية ، اليوم الجمعة.وجاء استجابة و مراعاة للوضع الاقتصادي العالمي الراهن.
أندريا كونديوراس من “مون سيغور” للاصول المالية :” النقطة التي يجب” الاحتفاظ بها من المؤتمر الذي عقدته “جانيت يلين ليلة أمس، هو أن هذه الاخيرة في سياق حديثها الدولي، بدت أنها تولي اهمية أكثر بالاقتصاد العالمي، ومن بين الاهداف هي استقرار الاسعار في البداية، و مزيد من العمل، و يبدو أن لجنة السياسة النقدية، اخذت بعين الاعتبار ما يحدث على المستوى العالمي في سياستها النقدية “ وكان صندوق النقد الدولي حذر هو الاخر الفيدرالي الامريكي من رفع أسعار الفائدة في الوقت الحالي خاصة على الأسواق الناشئة وذلك بعدما خفض المركزي الصيني سعر صرف اليوان مقابل الدولار فيما يعد بداية لحرب عملات قد تسبب العديد من الأزمات في الأسواق المالية العالمية.