عاجل

تقرأ الآن:

أزمة اللاجئين تقسم أوروبا والمجرتتهم كرواتيا بإنتهاك سيادتها


العالم

أزمة اللاجئين تقسم أوروبا والمجرتتهم كرواتيا بإنتهاك سيادتها

كيفية استيعاب موجة اللاجئين الساعين بيأس الى الوصول لدول شمال أوروبا صعدت الخلاف بين الدول الأوربية خاصة بين كرواتيا والمجر وسلوفينيا.
هذه الأزمة الخانقة التي تعيشهاالمنطقة حاليا بسبب التدفق الكبيرواليومي للاجئين دفعت بكرواتيا إلى الغاء سياسة الأبواب المفتوحة التي تتبعها بسبب العدد الكبيرالذي يفوق طاقتها الإستيعابية.

وزيرالشؤون الخارجية للمجر يقول:
“أعتقد أن الحكومة الكرواتية في الأيام الأخيرة كذبت على سكانها وعلى الشعب المجري وكذا على جميع دول الإتحاد الأوربي”.

هذا وذكرت الشرطة السلوفينية أن 1287 شخصا من العراق و سوريا وأفغنستان وصلوا الى أراضيها ابتداءا من منتصف ليلة الجمعة.

من جانبه رئيس وزراء سلوفينيا ميرو سيرار أكد أن بلاده قد تفتح ممرات عبور للاجئين في حال استمروا بالتدفق بأعداد كبيرة، كي يتمكنوا من الوصول الى دول أوروبا الغربية حيث قال:

“نحن نعلم أننا نواجه موجة كبيرة من اللاجئين القادمين من كرو اتيا.وما يؤسفنا أن الجارة كرواتيا لم تف بمسؤولياتها، لأن الأمورخرجت عن سيطرتها لذلك قامت بتوجيههم نحو سلوفينيا، ا لتي كما تعلمون هي الوصي على حدود شينغن لأن هذه هي مسؤوليتنا الأوربية”

بدورها الحدود النمساوية السلوفينية شهدت لأول مرة، عبور أكثر من عشرة لاجئين،ومن ناحية أخرى دخل النمسا ليلة ا لسبت حوالي 10 آلاف لاجئ.لذلك قررت فيينا نقل المزيد من القوات العسكرية تدريجياً إلى حدودها مع كرواتيا وسلوفينيا، بداية الأسبوع المقبل،لمواجهة تدفق اللاجئين إلى بلادها”.