عاجل

تقرأ الآن:

الوساطة تقترح مسودة اتفاق لإنهاء أزمة الانقلاب في بوركينافاسو


بوركينا فاسو

الوساطة تقترح مسودة اتفاق لإنهاء أزمة الانقلاب في بوركينافاسو

وسطاء دول غرب أفريقيا، يعلنون الأحد عن مسودة اتفاق لإنهاء الأزمة الناجمة عن الانقلاب العسكري في بوركينا فاسو ويقترحون عودة الرئيس ميشال كافاندو للحكم والعفو عن الانقلابيين.
المسودة تقترح كذلك اعتماد قانون عفو يشمل الأحداث التي جرت في البلاد منذ انقلاب الحرس الرئاسي.

ديزيري ويدراوغو رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا:
“ قبول التسامح من خلال تبني قانون للمصالحة في آجل أقصاه الثلاثين من سبتمبر /ايلول 2015 ، بعد الأحداث المتسارعة التي نتجت عن انقلاب السابع عشر من سبتمبر/أيلول الماضي”.

وعلاوة على إعادة الرئيس البوركيني المؤقت “ميشيل كافاندو“، لمهامه على رأس الحكومة الانتقالية، اقترح وسطاء الأزمة البوركينية، تنظيم انتخابات عامة في الثاني والعشرين نوفمبر\ تشرين الثاني المقبل.
قرار اجتماع الوسطاء، زرع الكثير من الجدل بين أوساط المجتمع المدني في البلاد، حيث وصف ممثل حركة “مكنسة السكان” الاقتراح بالمخزي لأنه يسمح بعودة الشخصيات التي مثلت النظام منذ سنوات.
نفس الموقف تبناه العديد من السكان في العاصمة واغادوغو، حيث تظاهر البعض منهم ضد هذه الاقتراحات. انقلاب الحرس الرئاسي على السلطات الانتقالية، الخميس الماضي، أدى إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة113 آخرين.