عاجل

قُتِل ثمانية عشر شخصا وجُرح العشرات في قصف للقوات النظامية السورية بصاروخ أرض-أرض على أحد أحياء مدينة حلب تسيطر عليه فصائل تنتمي إلى المعارضة المسلحة حسب ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وخلال تدخل المُسعِفين لإنقاذ الجرحى والعالقين وإجلاء جثث القتلى من تحت الأنقاض تجدد قصف القوات الحكومية للحي ذاته بالصواريخ.

يوم الأربعاء الماضي، لقي أحد عشر شخصا على الأقل حتفَهم في حي سعد الأنصاري في شرق المدينة ذاتها خلال قصف لدمشق بالبراميل المتفجرة.

مدينة حلب السورية تعيش حالة حرب منذ صيف العام ألفين واثني عشر بين الفصائل المعارِضة والقوات الحكومية التي تتقاسم السيطرة عليها حيث تخضع جهتها الغربية للنظام، فيما يقع شرقها تحت سيطرة المعارضة.

الأزمة السورية تدوم منذ شهر مارس/آذار من العام ألفين وأحد عشر وتسببت حتى الآن في مقتل مائتين وأربعين ألف شخص على الأقل.