عاجل

تقرأ الآن:

خفض الدين يتصدر أولويات الحكومة اليونانية الجديدة


مال وأعمال

خفض الدين يتصدر أولويات الحكومة اليونانية الجديدة

إعادة الاستقرار للإقتصاد اليوناني والتفاوض لتخفيض الدين هي من بين الملفات التي تحتل صدارة أولويات الحكومة اليونانية الجديدة، حيث يسعى حزب سيريزا الذي رُسخ في الساحة السياسية اليوناية والاوروبية إلى اعادة هيكلة الدين، وهي مسألة تم التطرق إليها بشكل خجول في منطقة اليورو خلال الاشهر الماضية، إلا أن استعداد صندوق النقد الدولي خفض الديون لاتاحة استئناف النمو الاقتصادي في اليونان يقابله تحفظ من قبل الاتحاد الاوروبي وهو كبير الدائنين فهذا الأخير يشير إلى امكانية اعادة هيكلة الديون.

ماثيو بيسلي من هندرسون جلوبل انفستورزأنا لست متأكدا بأن فوز تيسبراس سيغير الافاق بالنسبة لإقتصاد اليونان، وبالنسبة للأفاق التي نتطلع إليها، نعم هذا يعطيه ولايةً لأجندته الاصلاحية التي تم توقيعها مع الدائنيين الدوليين إلا أن هناك رهانات خلال عملية تطبيقها .”

وكانت نتائج فرز الأصوات، أمس، أظهرت فوز حزب “سيريزا اليساري” بأكثر من 35 في المئة وهي نسبة أقل من الأغلبية المطلوبة، إلا أن سيريزا سيشكل ائتلافاً مع حزب “اليونانيون المستقلون“، كما أن سيريزا يسعى إلى تقوية موقفه في محادثاته مع الدائنين من خلال توسيع اتفاقاته مع أحزاب سياسية أخرى.

ايفانجيلوس سيوتيس من “ تراست للأوراق المالية:” السوق كانت تريد حكومة بأحزاب أكثر وبأغلبية برلمانية أوسع، الاسواق ستنتظر وسترى، أولا يجب أن ترى أول خطوة للحكومة، لمعرفة من سيتكفل بالوزارت الاساسية والقرارات الأولى التي ستتخذ.”

وتعارض عدة حكومات أوربية خفض الدين اليوناني وفي مقدماتها الحكومة الالمانية التي تفضل اعادة هيكلة الديون، و كانت بعض المصادرفي منطقة اليور أن الحكومات الاوربية مستعدة إلى خفض هذه الديون بنسبة 15 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي.