عاجل

تقرأ الآن:

اعتقال قائديْن سياسييْن كبيريْن في حركة "إيتا" الباسكية في جنوب فرنسا


العالم

اعتقال قائديْن سياسييْن كبيريْن في حركة "إيتا" الباسكية في جنوب فرنسا

إسبانيا تقول إنها قطعتْ رأس الحركة الانفصالية الباسكية باعتقال اثنين من قادتها السياسيين الكبار المبحوث عنهما من طرف مدريد وباريس منذ أعوام.

القائدان السياسيان المعتقلان هما دافيد بْلا الذي اختفى عن الأنظار منذ العام ألفين وأحد عشر وإيرابتْشِي سورْثابال المطلوبة من طرف الشرطة الإسبانية والفرنسية منذ أكثر من عشرة أعوام.
ويُعتقَد أن الاثنيْن كانا ضمن مجموعة من القادة الانفصاليين الباسك الذين ظهروا على شاشات التلفزيون قبل سنوات لإعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد.

وزير الداخلية الإسباني خورْخي فِرْنانديث دِياث يقول:

“لم يبق أمام حركة “إيتا” إلا أن تفعل شيئا واحدا: القبول بحقيقة أن رأسها قد قُطِع وأنها فُكِّكَتْ. الآن، إتمام حل الحركة بين أيديهم. بإمكاني أن أتجرأ وأقول إن ما جرى اليوم هو توقيع شهادة وفاة “إيتا”…”.

بالتعاون بين الشرطة الفرنسية والحرس المدني الإسباني ومديرية الأمن الخارجي الفرنسي، أُلقِي القبض على القائدين الانفصاليين الباسكيين داخل مسكن في بلدة سانت إيتيان دو بايْغوري في جنوب غرب فرنسا من طرف الشرطة الفرنسية وبرفقتهما عنصران من الحركة ذاتها، يُعتبران أقل أهمية من حيث مرتبتهما، وعُثِر في البيت على وثائق هوية مزورة وبعض الأسلحة.