عاجل

أفكار الأطفال الأكثر غرابة يمكن أن تتحول إلى مشاريع بحث حقيقية، كما يمكنها أن تجلب لمبدعيها المجد والمال والنجاح في المستقبل. في 22 سبتمبر/أيلول أعلن جوجل عن أسماء الفائزين في مسابقته السنوية “معرض جوجل للعلوم“، مسابقة للعلوم لعملاق الإنترنت في نسختها الخامسة خاصة للباحثين في سن المراهقة من جميع أنحاء العالم. تم تكريم 22 من المرشحين الذين تتراوح أعمارهم بين 13-18 عاما في مقر جوجل في ماونتن فيو بكاليفورنيا.

جوجل ينظم هذا المعرض سنويا بهدف إلهام الفضول العلمي والاستكشاف لدى الشباب، موضوع هذا العام كان بعنوان: “حان دورك لتغيير العالم”.

في 2015 اثنان وعشرون من العلماء الشباب من جميع أنحاء العالم أظهروا مشاريعهم العلمية من بلغ منهم النهائي تمكن من الفوز بإقامة في استوديوهات التصميم ليغو في الدنمارك وغوص في فيرجن غالاكتيك أو رحلة علمية إلى جزر غالاباغوس مع ناشيونال جيوغرافيك. القائمة النهائية تم اختيارها من الآلاف من الطلاب في أكثر من مائة دولة تقدّمت عبر الإنترنت. الفائز يتلقى منحة بقيمة 50 ألف دولار.

Here are highlights from this year's batch of projects

فاكسفاغون*اختراع أنوروذ غانسان*

شاب في الخامسة عشرة من العمر طور طريقة ذاتية من شأنها إنقاذ الأرواح، فاكسفاغون هي وحدة التبريد الخاصة التي تعتمد على ظغط البخار، غانسان يصفه بأنّه “ليس بالثلج ولا الكهرباء” إنّه نظام للنقل لأنّه يمكّن الحفاظ على درجة حرارة ثابتة لساعات خلال سحبها من قبل الإنسان أو الحيوان. المراهق طوّر النظام ليصبح ذاتيا من خلال الطاقة التي تولدها العجلات، المخترع يؤكد أنّ فاكسفاغون قادر على الحفاظ على درجة الحرارة بين 2 و8 درجات مئوية لتخزين اللقاحات على سبيل المثال.

إلهام غانسان لمعالجة المشكلة جاء من تجربته الشخصية، عندما كان صغيرا كان جدّه يحمله لعشرات الأميال من أجل الحصول على لقاحات غير فاسدة بسبب الحرارة، بالنسبة له فإنّ ذلك لم يكلّفه حياته لكن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة للأطفال الآخرين الذين لم يكونوا أوفر حظا، غانسان كان قادرا على الحصول على اللقاحات بعد سفر آخر لكن بعض الناس فقراء جدا ومنهم من هو مريض للقيام بهذه الرحلة الطويلة، لذلك فإنّ نقل اللقاحات في مثل هذه الوسيلة أمر في غاية الأهمية للعاملين في مجال الصحة بحيث أنّها تبقى صالحة وفعالة عند الوصول إلى المكان المقصود.

بوتدوكاروت*هو روبوت بستاني من اختراع إيليوت ساري المراهق الفرنسي ذي الأربعة عشر ربيعا:.

إليوت صنع جراره الآلي بتصميمه الخاص ثلاثي الأبعاد، فبعدما شكّل القطع قام بكبعها باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد ومثقاب كهربائي، الأمر اساغرق ثلاثة أشهر من البداية إلى النهاية.

بأذرعه المفصلية يمكن هذا الروبوت من القيام بعمل مريح في البستان خاصة لذوي الإحتياجات الخاصة، هذا الآلي الذي يتم التحكم فيه بهاتف ذكي يمكنه قطع النباتات وسقيها، لديه ضوابط تشبه تلك المستخدمة في اللعب الإلكترونية التي اتسخدمها إيليوت مع أصدقائه.

ريفآب* هو برنامج إلكتروني من إبداع غريش كومار*

غريش 17 عاما من سنغافورة، نظامه يحلّل أي نص يوضع فيه ويولد أسئلة المسابقة تلقائيا. لا داعي لبطاقات فلاش، يكفي نسخ النص من الكتاب المدرسي الخاص بك في البريد الإلكتروني أو محاضرة، ودع الخوارزميات تفعل كل شيء.

And the Grand Prize goes to...

أوليفيا هيلساي,

عمرها ستة عشر عاما من الولايات المتحدة الأمريكية هي الفائزة في معرض جوجل للعلوم بحيث نالت منحة خمسين ألف دولار أمريكي، هذه الفتاة التي تخوض سنتها الثانية للمبتدئين في ثانوية غرينويتش بكانكتيكت ابتكرت اختبارا للكشف عن وباء إيبولا لا يتطلب التبريد.

Google video explaining the competition