عاجل

تقرأ الآن:

فولسفاغن تعتذر لزبائنها وألمانيا تشكل لجنة لدراسة كفاءة السيارات


ألمانيا

فولسفاغن تعتذر لزبائنها وألمانيا تشكل لجنة لدراسة كفاءة السيارات

بعد كل من كوريا الجنوبية وايطاليا، فرنسا والولايات المتحدة الأمركية تفتحان تحقيقا معمقا حول كفاءة اجهزة الحد من الثلوث على سيارات فولسفاغن التي تعمل بالمازوت، والمسوقة في العام .2015
القرار، اتخذ مباشرة بعد اعتذار واعتراف العملاق الألماني بان 11 مليون سيارة معنية بهذا الغش.

مارتن وينتركورن المدير العام لفولسفاغن:
“ من أجل بيعها بأسعار باهضة يتساءل وينتركورن، الغش في فولسفاكن لايجب أن يحدث مجددا، سيداتي سادتي، الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم يثقون بعلاماتنا وسياراتنا وتكنولوجياتنا، وأنا أسف جدا لخيانة هذه الثقة.”

ومع اتساع نطاق الفضيحة التي تتخذ بعدا عالميا غير مسبوق منذ صباح الثلاثاء، أشارت بعض المصادر الإعلامية الى ان مجلس المراقبة في المجموعة الألمانية يعتزم إقالة رئيسها مارتن فينتركورن، في الوقت الذي يؤكد فيه وزير النقل الألماني، اتخاذ كل الاجراءات اللازمة.

الكسندر دوبريندت وزير النقل الألماني:
“فولسفاكن تعهدت بالتعاون بصفة كاملة واتخاذ كل الاجراءات اللازمة لحل هذه المشاكل، في نفس الوقت قمنا بتشكيل لجنة ستقوم بدراسة السيارات المعنية بهذا الغش لتقرر خضوعها أم لا للمعايير الألمانية والأوروبية”.

السيارات المعنية مزودة ببرنامج معلوماتي يرصد اللحظة التي تجري فيها الاختبارات على الانبعاثات المسببة للتلوث ويزور النتيجة.
فضيحة فولسفاغن سيترتب عنها دفع غرامات مالية تصل الى 16 مليار يورو في الولايات المتحدة لوحدها الى جانب تكلفة استدعاء السيارات واجراءات قضائية محتملة اخرى.
.