عاجل

أشاد الرئيس الأمريكي بارك اوباما بالبابا فرنسيس الذي خص باستقبال حار في البيت الأبيض. وعبر أوباما عن تقديره العميق للدور الذي لعبه الحبر الأعظم في تحقيق التقارب بين الولايات المتحدة وكوبا بعد نصف قرن من توتر العلاقات.

الرئيس الأمريكي أشاد برسالة الأمل التي يحملها البابا مؤكدا انها تعد مصدر إلهام للكثيرين حول العالم.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما: “انت تذكرنا بان الرحمة هي أقوى رسائل الله وهو ما يعني الترحيب بالغريب بتعاطف وبقلب مفتوح بداية، من اللاجئين الفارين من الاراضي التي تمزقها الحروب حتى المهاجرين الذين تركوا بلدانهم بحثا عن حياة أفضل.”

من جهته طالب البابا فرنسيس باحداث تغيير في النظام يسمح بتنمية مستدامة تشمل ملايين المهمشين في العالم، داعيا الامريكيين إلى بناء مجتمع متسامح.

البابا فرنسيس:
“أود ان يدعم كل الرجال والنساء ذوي الارادة الطيبة في هذه الأمة العظيمة الجهود المبذولة من المجتمع الدولي لحماية الضعفاء في هذا العالم.”

الحبر الأعظم الذي تجمع الالاف الامريكيين لاستقباله في شوارع واشنطن حث ايضا الولايات المتحدة على المساعدة في حل مشكلة التغيير المناخي التي لم تعد تتحمل التاخير حسب تعبيره.