عاجل

أعلنت مؤسسة رافتو النرويجية لحقوق الإنسان هذا الخميس، أن الفائز هذا العام بجائزتها السنوية هو الأب إسماعيل مورينو كوتو، من هاندوراس والمعروف باسم بادري ميلو. وقد أشادت الؤسسة بدفاع رجل الدين البالغ من العمر 57 عاما عن حرية التعبير في أحد أكثر البلدان عنفا في العالم.