عاجل

في اول اجتماع للحكومة اليونانية الجديدة، اعلن رئيسها الكسيس تسيبراس انه يجب على اليونان ان تطبق سريعاً في تشرين الاول اكتوبر خطة الانقاذ الثالثة التي تم الاتفاق عليها قبل شهرين مع الدائنين الدوليين.

واضاف: “إننا ملتزمون التطبيق السريع لما تم الاتفاق عليه. التنفيذ دون أي تأجيل هو اولوية، والخطوة الاولى هي انجاز اول تقييم لخطة الانقاذ”.

هذه الحكومة الائتلافية الجديدة التي تضم حزب سيريزا الفائز بالاغلبية في الانتخابات التشريعية يوم الاحد، وحزب اليونانيين المستقلين تواجه تحديات كبيرة من بينها اعادة رسملة المصارف، والتصويت في مجلس النواب على 15 اصلاحاً، اضافة لايجاد حل لازمة اللاجئين والمهاجرين.