عاجل

مظاهرات مناهضة للاجئين خرجت في عدة مدن بولندية السبت، عقب قرار رئيسة الوزراء إيفا كوباتش بالانضمام لجهود بلدان الاتحاد الأوروبي في استيعاب اللاجئين القادمين إلى أوروبا. مدنية كاتوفيتسه شهدت مظاهرة حاشدة شارك فيها ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص حملوا لافتات ضد المهاجرين وضد الإسلام.

في مواجهة الموجة المناهضة لللاجئين في بولندا، أطلقت حملة ضد الكرهية شاركت فيها رئيسة الوزراء كوباتش شخصياً. حيث تمت إزالة الرسومات الطرقية المعادية للأجانب و المثليين أو تلك التي تحمل مضامين معادية للإسلام أو للسامية.

بولندا ذات الغالبية الكاثوليكية، تعتبر من أقل بلدان أوروبا ترحيباً بالغرباء حيث لا تتعدى نسبتهم واحد بالألف من مجمل السكان.